«الصحة»: مرضى الربو أكثر تأثراً بـ«كورونا».. 6 نصائح مهمة للوقايةهل ارتفاع الحرارة يزيد من استهلاك المركبات للوقود؟توجيه جديد من وزير التعليم بشأن الترافع والحضور الافتراضي لجلسات المحاكمرسمياً.. استثناء بعض العسكريين المدينين من الحبس ومنع السفرمؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعا.. 285 ألف صفقة وتداولات بلغت 5.9 مليار ريالخلال أيام.. «التعليم» تتسلّم 21 مشروعاً مدرسياً بتكلفة 209 ملايين ريال«السياحة» تكشف نسبة إشغال الفنادق منذ بدء موسم الصيف (فيديو)جامعة الجوف تفتح باب القبول في مرحلة البكالوريوس للعام المقبل.. رابط وموعد التقديممتحدث «الصحة» يوضح حقيقة استمرار فقدان «حاستي الشم والتذوق» لدى المتعافين من «كورونا» (فيديو)بعد إطلاق اسمها على مستشفى بالمدينة.. تعيين زوج الممرضة «نجود الخيبري» بوكالة المسجد النبويمستجدات «كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية.. تسجيل 3183 إصابة جديدة و3046 حالة شفاءمتحدث «الصحة»: الفترة الزمنية لزوال جائحة كورونا غير معلومة حتى الآن
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 18 ذو القعدة 1441 هجريا
الفجر
03:41 ص
الشروق
05:11 ص
الظهر
11:58 ص
العصر
03:21 م
المغرب
06:46 م
العشاء
08:16 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

كيف تحافظ على صحة الأمعاء؟

كيف تحافظ على صحة الأمعاء؟
0

تواصل – وكالات:

تعتبر الأمعاء من الأعضاء المهمة في الجسم، والتي تكثر مشاكلها الصحية بسبب اتباع أنماط غير صحية في تناول الطعام، لذا يمكن الحفاظ على صحة الأمعاء باتباع نظام غذائي متوازن، يقوم على الإكثار من الفواكه والخضراوات والإقلال من اللحوم قدر الإمكان.

وقال اختصاصي التغذية العلاجية البروفيسور جورج يوهانس فيكسلر رئيس: إن “الأمعاء هي عضو معقد يحتوي على بلايين من البكتيريا، التي تشكل فلورا الأمعاء، أو بمعنى آخر تعتبر الأمعاء موئلاً بيولوجياً فعالاً للغاية بالنسبة لجسم الإنسان”.

وأضاف “رئيس”: “لكي تبقى هذه الكائنات الحية في الأمعاء على قيد الحياة، فإنها تحتاج إلى الألياف الغذائية، والتي توجد في الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والمكسرات وبذر الكتان ونخالة القمح”.

وتابع: إن “الجسم يحتاج إلى 30 جراماً من الألياف الغذائية في اليوم، وهو ما يعادل 3 شرائح من الخبز كامل الحبوب أو 200 غرام من الجزر على سبيل المثال، وهناك ألياف قابلة للذوبان، وأخرى غير قابلة للذوبان”.

وتعرف الألياف القابلة للذوبان باسم “البريبيوتيكس”، وهي توجد في الفواكه والخضراوات، وتؤدي هذه النوعية من الألياف إلى زيادة حجم البراز، واكتسابه الليونة، وهو ما يساعد على إفراغ الأمعاء بسرعة وبشكل منتظم.

أما الألياف غير القابلة للذوبان فتتمثل في اللجنين أو السليلوز، وهي توجد في الغالب في الحبوب والبقوليات، وهي أيضاً مهمة لعملية الهضم، ولا يمكن للبكتيريا القيام بتحليل هذه الألياف، وهو ما يساعد أيضاً على زيادة حجم البراز، مسبباً المزيد من الحركة.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x