مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 27 جمادى الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:05 ص
الشروق
06:23 ص
الظهر
12:07 م
العصر
03:24 م
المغرب
05:51 م
العشاء
07:21 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

متطوعون يدشنون خدمة لإصلاح السيارات المتعطلة على الطرق

متطوعون يدشنون خدمة لإصلاح السيارات المتعطلة على الطرق
0

تواصل – فريق التحرير:

قال معتمرون ومستخدمون للطرق في المملكة إن متطوعين دَشَّنُوا خدمة لمساعدة أية سيارة تتعطل على الطريق بدون مقابل، ويحدد مكانه ونوع العطل، ليَأْتِي أحد المتطوعين المجهزين والمحترفين إليه للمساعدة.

ويباشر الحالات فريق من المتطوعين السعوديين، يترأسهم مواطن يدعى علي ظافر العاطف حيث بلغ عدد الحالات التي بَاشَرها الفريق خلال 8 أشهر أكثر من 8400 حالة، وأن فريق المتطوعين يبلغ نحو 600 متطوع من مختلف أنحاء المملكة، بِحَسَبِ “العَرَبِيّة. نت”.

وقال خالد الغامدي، 60 عاماً، مدرس متقاعد، إن سيارته تعطلت، أثناء ذهابه للعمرة مع زوجته من جدة، واكتشف أن أحد إطارات السيارة به عطب؛ مِمَّا تسبب بخروج الهواء منه، وكانت أقرب محطة حينها تبعد مسافة 10 دقائق بالسيارة؛ مِمَّا يصعب الاسْتِمْرَار في القيادة، لخطورة الأمر، فتوقف في جانب الطريق طَالِبَاً المساعدة.

وَأَشَارَ الغامدي إلى أنه تذكر حينها رقماً لشبان متطوعين، كان قد أعطاه إياه أحد أقاربه، وفعلاً اتصل بالرقم، وجاءه أحد الشباب ومعه كامل العدة والأدوات، حيث قَامَ بنفخ الإطار بجهاز الكومبروسر المحمول، ثم ذهب به إلى أقرب مركز خدمات سيارات، حيث تم استبدال الإطار بآخر جديد، وهناك ودعه الشاب، طَالِبَاً منه الدعاء وتوزيع هذا الرقم على جميع معارفه.

رئيس المتطوعين علي ظافر، يضيف أنه في مواسم الإجازات تتزايد طلبات المساعدة، التي تتنوع ما بين أعطال كهربائية بسيطة، أو انتهاء الوقود، أو ارتفاع حرارة السيَّارة، أو تلف الإطار أو التغريز في الرمال، مُبَيِّنَاً أنه بمجرد ورود اتصال من قبل المتعطل، فإنه سيجد من يقدم له العون؛ إِذْ إِنَّ أغلب المتطوعين لا يغادرون موقع أَي سيارة متعطلة إلا وقد أصلحوها أو أعانوا صاحبها في نقلها.

وَأَكَّد علي ظافر أن الفريق حاصل على ترخيص رسمي لمزاولة عمله التطوعي من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مُبَيِّنَاً أن الفريق يعتمد في عمله على الموارد الذاتية الخَاصَّة، وما يتمكن كل متطوع أن يوفِّره لنفسه من معدات وأدوات.

وقال: “نأمل أن يكون هناك دعم من المجتمع لتوفير الأدوات والمعدات المتخصصة، أو تقديم التدريب الاحترافي لأعضاء الفريق، أو وجود راعٍ، حتى نتمكن من توسيع نشاطنا، وتَشْمَل خدماتنا جميع مناطق المملكة”.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x