مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:37 ص
الشروق
05:06 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:34 م
العشاء
08:04 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«الأحيدب» يكشف كيف اصطاد «ساهر المواطن» إهمال وزارة النقل

«الأحيدب» يكشف كيف اصطاد «ساهر المواطن» إهمال وزارة النقل
3

تواصل – فريق التحرير:

اعتبر الكاتب محمد بن سليمان الأحيدب أنه من الظلم أن نحمل السرعة كامل الوزر في التسبب بحوادث الطرق، والتي ينتج عنها خسائر بشرية ومادية كبيرة بالمملكة يوميا، مؤكدا أن سوء حالة الطرق ونقص اللوحات الإرشادية وإجراءات السلامة، تعد سببا رئيسيا أيضا.

وقال “الأحيدب”، في مقال له بصحيفة “عكاظ”: “يمكن لسائق مسرع بتهور أن يتلافى الحادث؛ لأن تعليمات الطريق مكتملة وطبيعته مناسبة لسير المركبة، ويمكن لسائق يمشي الهوينا كما يمشي الوجي الوحل أن يموت هو وأسرته إذا كان الطريق ينتهي في جسر غير مكتمل (هذا حدث لعائلة منذ سنوات في طريق سدير أثناء التنفيذ) أو ينتهي في تقاطع مع طريق آخر دون سابق إنذار (وهذا يحدث يوميا في تقاطعات عدة أسموها السكان تقاطع الموت!)، أو ينتهي الطريق فجأة دون علامات (وهذا ما حدث مع أسرة المواطن في طريق رفحاء في المقطع الشهير الذي اصطاد فيه ساهر المواطن إهمال وزارة النقل”.

وأكد الكاتب أن تلك الحالات تشير إلى إهمال واضح من وزارة النقل، ومعها إدارة المرور، التي قال إنها باتت نائمة بعد تركيب نظام “ساهر” لرصد السرعات فقط، وكأن تلك الأخيرة هي السبب الوحيد للحوادث.

وتساءل الأحيدب: “أين دور أعضاء المجالس البلدية في المحافظات؟! لماذا لا يتحركون نحو إماطة الأذى عن سكان مدنهم وقراهم بالشكوى والمطالبات (اعتبروها طلب منحة أرض يا جماعة والبسوا البشوت وطالبوا)!.

واختتم مقاله بالقول: خداعنا لأنفسنا باعتبار السرعة السبب الوحيد للحوادث وتركيب كاميرات ساهر ثم النوم في العسل (عفوا في دم الأبرياء) يذكرني بتسجيل أسباب جل الحرائق تحت بند (ماس كهربائي) بينما بعضها (ماس بشري).

أضف تعليق

التعليقات (٣)اضف تعليق

  1. ٣
    احمد

    لافض فوك يااستاذنا الكريم محمد الاحيدب

  2. ٢
    ابو سالم

    نحبك في الله ياشيخ محمد وجزيت خير الجزاء على ماتكتب

  3. ١
    ابو سالم

    نحبكم في الله

المشاركة عبر
x