مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأحد, 21 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:37 ص
الشروق
05:05 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:35 م
العشاء
08:05 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

أمير الرياض يفتتح عدداً من مشاريع الطرق في جنوب وشرق العاصمة (صور)

أمير الرياض يفتتح عدداً من مشاريع الطرق في جنوب وشرق العاصمة (صور)
0

تواصل – واس:

افتتح أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، فيصل بن بندر، اليوم الخميس، عَدَدَاً من مشروعات الطرق جنوب وجنوب شرق العاصمة الرياض، بحضور نائبه، نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن، وعددٍ من المسؤولين في أمانة منطقة الرياض والمجلس البلدي.

وقال أمير المنطقة لوسائل الإعلام: “إن مشروعات الطرق المنجزة التي دشنت اليوم، والأخرى التي لا تزال قيد التنفيذ في جنوب مدينة الرياض والجنوب الشرقي منها؛ تأتي بِنَاءً عَلَى توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، وولي ولي العهد، للعمل على ما من شأنه خدمة السكان وتحقيق تطلعاتهم”.

وأَشَارَ إلى أن الطرق المنجزة تميزت بالدقة والإتقان والجودة العالية في التصميم، مُبَيِّنَاً أن تنفيذها في مدة قياسية يؤكد حجم الجهود الجادة والمبذولة مِنْ قِبَلِ العاملين في أمانة منطقة الرياض، وفي مقدمتهم أمين المنطقة المهندس إبراهيم السلطان، مؤكداً أن السكان سيشعرون بأثرها الإيجابي في القريب العاجل.

من جانبه، أَوْضَحَ إبراهيم السلطان، أن مشروعات الطرق التي افتتحت في جنوب العاصمة والجنوب الشرقي ستسهم في تنظيم انسيابية حركة المركبات داخل المسارات الرئيسة والفرعية، وستخفف من حدة الازدحام عند التقاطعات المرورية، إضافة إلى مساهمة تلك المشروعات في الربط بين الأحياء المتجاورة، وإيجاد طرق موازية للطرق الشريانية التي تصل مركز المدينة بأطرافها، فَضْلاً عن دورها في الارتقاء بمستوى السلامة المرورية.

كما دَشَّنَ الأمير فيصل بن بندر، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن، بقصر الحكم اليوم، عَدَدَاً من الخدمات الإلكترونية التي تندرج تحت مشروعات برنامج الملك عبدالله لتطوير العمل بإِمَارَات المناطق (ريادة) الذي تشرف عليه وكالة وزارة الداخلية لشؤون المناطق.

ويتضمن البرنامج 15 مَشْرُوعَاً رئيساً، من ضمنها الاستراتيجية والحوكمة، وتقنية المعلومات، والموارد البشرية، والاتصال المؤسسي، ومتابعة التحول والتغيير، والتي تم البدء فيها قبل نحو عام، عبر مراحل عِدَّة، اسْتَهْدَفَتْ الأولى منها تجهيز البنى التحتية بالتركيز على المشروعات التي تمس حياة المواطن والمقيم، بحيث تركز على الخدمات المقدمة للمواطنين، خَاصَّة في المسار الإلكتروني، بِنَاءً عَلَى توجيهات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، لتسهيل إجراءاتهم بإِمَارَات المناطق، وإضفاء صبغة حضارية على بيئة العمل في إِمَارَات المناطق، وتسعى وكالة شؤون المناطق في النهاية إلى تحقيق مفهوم (الإمارة الذكية).

وتشمل المنظومة، التي جرى تدشينها حزمة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها إمارة المنطقة للمواطنين والمقيمين عبر بوابة وزارة الداخلية للخدمات الإلكترونية (أبشر)، وتشمل 33 خدمة إلكترونية، منها 18 خدمة للمواطنين، و15 للمقيمين، وتمثل المرحلة الأولى من برنامج (ريادة)، ومن شأنها تعزيز التواصل مع المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني، وتطوير الخدمات لكل المستفيدين.

واستمع أمير المنطقة، إلى شرح مفصل عن تفاصيل تلك الخدمات الإلكترونية والأهداف التي تسعى لتحقيقها، كما اطَّلَعَ على أبرز المشروعات التقنية التي سيتم العمل عليها في المرحلة الثانية التي تأتي استكمالاً لمنظومة شاملة من الخدمات التقنية والإدارية والبشرية، الهادفة إلى تطوير بيئة العمل في إِمَارَات المناطق، والارتقاء بمستوى العمل الحكومي.

وأشاد أمير المنطقة في تصريح صحفي بِدَعْم وزارة الداخلية لإِمَارَات المناطق، والذي يَأْتِي انْطِلاقَاً من الرعاية الكريمة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، لتوفير الإمكانات المادية والبشرية والتقنية لتطوير بيئة العمل في إِمَارَات المناطق، خَاصَّة دعم مسار التحول التقني.

وقال: ‘‘ننظر للبرامج التقنية باعتزاز، خَاصَّة أنها تحظى بتأكيدات ومتابعة ولي العهد الذي يولي هذه المشروعات اهتماماً كَبِيرَاً لقناعته بفائدة هذه البرامج، ونرجو أن نحقق التطلعات التي رسمت وتسعى إليها وكالة الوزارة لشؤون المناطق بتخطيط جيد، وهي إضافات جيدة ومفيدة لقطاع العمل، والإنجاز الذي ننظر إليه بالتقدير مستقبلاً، وأصبحت لا غنى عنها في جميع دول العالم، مؤكداً أنها سهلت على الناس ووفرت وقتهم وجهدهم‘‘.

حضر التدشين وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد السالم، ووكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور ناصر الداود، ووكلاء إِمَارَات مناطق المملكة، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق العميد محمد الهبدان، وعدد من مسؤولي وكالة شؤون المناطق، ومركز المعلومات الوطني، ووكالة الوزارة للتخطيط والتطوير الأمني، وإمارة المنطقة، وشركة علم لأمن المعلومات.

وكان أمير المنطقة قد استقبل بمكتبه بقصر الحكم، اليوم، وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد السالم، ووكلاء إِمَارَات مناطق المملكة.

ورحب بالجميع، مثنياً على جهودهم للإعداد للاجتماع السنوي الـ24 لأمراء المناطق برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.

واطَّلَعَ أمير الرياض خلال الاستقبال على بعض الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، وما تضمنه من مستجدات وقرارات لمناقشتها في اجتماع أمراء المناطق، حيث أبدى عَدَدَاً من الآراء والمقترحات حول عددٍ من الموضوعات.

كما استقبل نائب أمير المنطقة محمد بن عبدالرحمن، بمكتبه بقصر الحكم، اليوم، وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد السالم، ووكلاء إِمَارَات مناطق المملكة.

وهنأ السالم ووكلاء إِمَارَات المناطق الأمير محمد بن عبدالرحمن على الثقة الملكية بتعيينه نائباً لأمير منطقة الرياض، متمنين له التوفيق والسداد.

وأعرب نائب أمير المنطقة عن شكره للجميع، على ما أبدوه من مشاعر طيبة، سَائِلاً الله التوفيق والسداد لخدمة الدين ثُمَّ المليك والوطن، حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور ناصر الداود.

 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x