مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأربعاء, 18 ذو الحجة 1442 هجريا
الفجر
03:53 ص
الشروق
05:20 ص
الظهر
12:00 م
العصر
03:25 م
المغرب
06:40 م
العشاء
08:10 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«الربيعة»: رضا المواطن عن مركز خدمة المرضى ارتفع من 39 إلى 83% خلال 6 أشهر

«الربيعة»: رضا المواطن عن مركز خدمة المرضى ارتفع من 39 إلى 83% خلال 6 أشهر
0

تواصل – سعود الخالد:

دَشَّنَ وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، اليوم الثلاثاء، مركز خدمة 937 في مركزه الجديد لخدمة المرضى وذويهم ومتابعة رضا المواطنين عن الخدمات الصحية، وتقديم اسْتشَارات صحية عاجلة لهم.

ولفت إلى أن نسبة إغلاق البلاغات خلال 3 أيام بلغت 91%، مقارنة بنحو 45% في البداية، فيما وصل رضا المواطنين قبل حوالي 6 أشهر 39%، وحَالِيَّاً 83%، دَاعِيَاً لعكس نفس مستوى الرضا عن المركز بجميع المنشآت الصحية، منبهاً إلى وجود تحديات كبيرة، وشيء من عدم الرضا عن المنشآت الصحية، مُؤكِّدَاً سعيهم للارْتِقَاء بالخدمات مستقبلاً.

وثمَّن الربيعة، دور المركز في خدمة المواطن والمقيم، والذي يعمل على مدار اليوم، ويضم مختصين في الإسعاف والطوارئ، وأطباء للرد على اسْتفسارات واتِّصَالات المستفيدين من الخدمة، وإحالة الاسْتفسارات المتخصصة إلى اسْتشَاريين للرد عليها.

وعدَّ المركز، نقلة نوعية في خدمات الصحة؛ إنفاذاً للتوجيهات السامية الكريمة، وانْطِلاقَاً من حرص الوزارة على اسْتثْمار الدعم الذي يحظى به القطاع الصحي من حكومة خادم الحرمين وولي عهده وولي ولي العهد – يحَفِظَهُم اللَّهُ – بما ينعكس إيجاباً على تطوير الخدمات الصحية، وتوفير رعاية صحية للمواطنين وتلبية احْتِيَاجاتهم.

وبيَّن الربيعة أن مركز اتصالات الطوارئ 937 يُقدِّم مجموعة خدمات مُتميِّزة، تشمل خدمة الاستفسارات عن مواقع الخدمات الصحية، والاستشارات الطبية، والإحالات الداخلية، والعلاج في الخارج، والبلاغات والشكاوى على جميع المنشآت الصحية الحكومية والخَاصَّة.

وبلغت المكالمات المجابة من مستقبلي الاتصالات الواردة للمركز خلال 5 أشهر ماضية 183355، والمجابة الخَاصَّة بالاسْتشَارات الطبية 59672، وارتفع عدد الشَكَاوَى التي يَتَسَلَّمها المركز، وجرى التفاعل والتجاوب معها سَرِيعَاً وحلّها وقتياً.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x