مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 14 رجب 1442 هجريا
الفجر
05:01 ص
الشروق
06:19 ص
الظهر
12:06 م
العصر
03:25 م
المغرب
05:53 م
العشاء
07:23 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

مغردون يطالبون بتقديم الاختبارات قبل رمضان

مغردون يطالبون بتقديم الاختبارات قبل رمضان
2

 

تواصل – تقرير:

طالب عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بتقديم موعد بداية اختبارات الفصل الثاني للعام الدراسي الجاري للفترة ما قبل دخول شهر رمضان المبارك ليكون عطلة رسمية.

ودشنوا هاشتاقاً بعنوان “#تقديم_الاختبارات_قبل_رمضان” مُبدين رغبتهم في استغلال أوقاته للتفرّغ للعبادة، وتقديراً لبعض المعلمين الذي اضطرتهم ظروف المهنة للعمل في مناطق بعيدة لينعموا بصوم هانئ مع أهاليهم.

بداية الاختبارات

وأكّدت وزارة التعليم أن موعد بداية اختبارات الفصل الثاني “الدور الأول” للعام الدراسي الجاري سيكون في العاشرة من صباح الأحد 9 رمضان المقبل، ‏على أن يبدأ برنامج الاصطفاف الصباحي للأسبوع الأخير من الدراسة للبنين والبنات “في الفترة من 2 إلى 6 رمضان”.

مطالب مشروعة

وطالب ملتقى المعلمين خلال الأيام الماضية بأن تبادر وزارة التعليم بإيجاد حلول مناسبة عبر تقديم اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني بحيث تجرى قبل رمضان مراعاةً للطلاب وأسرهم.

وقال الملتقى: إنّ بدء الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الثاني في 9-9-1438هـ كعام استثنائي بعد 9 سنوات من خطّة التقويم الدراسي كان فيها شهر رمضان يوافق إجازة للطلاب والمعلمين.

المغتربات

ونبّه الملتقى في تغريدات اليوم على حسابه بـ”تويتر” إلى أن عدد كبير من المعلمات “مغتربات”، متسائلين ما هو الحال لأسرهن أثناء شهر رمضان؟.. شهر رمضان له خصوصيته نرجو مراعاة ظروف المغتربين.

وناشد صاحب حساب “أخبارنا” بتقديم الاختبارات قبل رمضان، معتبرها ضرورة مُلحة، مشيراً إلى أن الأجواء الإيمانية يجب أن تكون لله عز وجل “صيام وعبادة وحسن توكل.”

معاناة معلمات

وتقف مشكلة ذهاب الكثير من المعلمات للعمل في مناطق بعيدة عن منازلهن حجرة عثرة أمام أدائهن لواجبهن في شهر الصوم بحسب إحداهن في تغريدة لها على “تويتر”قالت فيها:”أنا كمعلمة اقطع ٣٠٠ كيلو ذهاباً و٣٠٠ كيلو إياباً، طارحةً سؤال مفاده: هل يعقل أن يضيع شهر الخير في السفر والتعب والتصحيح؟.

وناشدت صاحبة حساب “رشا الفيصل”، الجهات المسؤولة قائلةً:”ياليت والله حرام المعلمات متى يرجعون ويسوون فطورهم ومتى يمديهم للعبادة رمضان غير عن كل الشهور”.

مواصلة العمل

واقترح صاحب حساب “ساز” في “تويتر” دواماً متواصلاً إلى ما قبل رمضان على أن يكون الشهر الكريم إجازة رسمية، مع أهمية ألا تكون هناك اختبارات خلال رمضان لاستغلاله فيما يرضي الله.

وقالت صاحبة حساب هوليـا:” أنا صراحة لازم فالاختبار يكون معي مويا، كل ما احل مسأله اشرب بعدها مويا”.فيما فضّل البعض العمل في رمضان لتذوّق لذّة الصوم بحسب عبدالله القحطاني، الذي قال في تغريدة على حسابه: ” وش احسن منها تدرس وأنت صايم تحس بلذّة الصيام ازين من النوم طوال اليوم. “

وقال آخر:” قبل درسنا في رمضان مو بس اختبارات وعادي والحين مسوين هشتاق”. فيما ذكرت صاحبة حساب نورة، أن هناك معاناة من الدراسة والعمل المنزلي المتزايد بالمطبخ في رمضان، حيث قالت:” والله احنا البنات إلى بناكلها شغل المطبخ ومذاكره ودوام وبعدين رمضان شهر عباده مو مذاكرة الله يعين بس”.

العمل على حساب العبادة

واستنكر صاحب حساب “مهدي_الغرابي”، إجراء الاختبارات في رمضان والاهتمام بها على حساب العبادة، مشيراً إلى أن السلف الصالح كانوا يتركون مجالس العلم في رمضان ويتفرّغون لقراءة القرآن والعبادة، مضيفاً هؤلاء يختبرون الطلاب في رمضان.

أضف تعليق

التعليقات (٢)اضف تعليق

  1. ٢
    أبوعجرم

    تعليمي غير مؤيد لتقديم الاختبارات قبل رمضان

  2. ١
    أبوعجرم

    أتوقع سيكون الاختبار تجربة هذه الستة في رمضان الى حين تعديل الاجازات ….

المشاركة عبر
x