مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأحد, 12 شعبان 1441 هجريا
الفجر
04:21 ص
الشروق
05:41 ص
الظهر
11:56 ص
العصر
03:24 م
المغرب
06:11 م
العشاء
07:41 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«المجلس الأعلى»: 250 مرشحًا لتولي القضاء من خريجي كليات الشريعة

«المجلس الأعلى»: 250 مرشحًا لتولي القضاء من خريجي كليات الشريعة
الشيخ سلمان بن محمد النشوان
0

تواصل – خالد العبدالله:

اتخذ المجلس الأعلى للقضاء خطوات فاعلة نحو زيادة أعداد القضاة وسد حاجة المحاكم حيث تم زيادة أعداد المرشحين لتولي القضاء وفق خطة توسعية يعمل عليها المجلس تطبيقاً لنظام القضاء وآليته التنفيذية.

وقال الأمين العام والمتحدث الرسمي للمجلس، الشيخ سلمان بن محمد النشوان: إن المجلس يعمل وفق خطة استراتيجية في زيادة أعداد المرشحين لتولي القضاء وفق الشروط المنصوص عليها في نظام القضاء حيث يتم الاختيار من مختلف كليات الشريعة في جامعات المملكة، وتم في هذا الشأن مقابلة (250) مرشحاً كأكبر عدد تتم مقابلته سعياً في اختيار المناسب لتولي منصب القضاء ليساهموا مع زملائهم القضاة في إنجاز الأعمال، ولضخ أعداد أكبر في السلك القضائي مواكبة لهذا التطور الذي تعيشه بلادنا في شتى المجالات.

وأضاف “النشوان”: أن المجلس شكل لجنة برئاسة الشيخ مبشر بن محمد آل غرمان عضو المجلس المتفرغ والشيخ د. ناصر بن إبراهيم المحيميد عضو المجلس، ورئيس التفتيش القضائي، وعضوية الأمين العام وفضيلة الشيخ د. مشعل بن سعد آل عسكر مستشار رئيس المجلس لإجراء المقابلات مع المرشحين من الكليات الذين سبق أن تمت مقابلتهم في الجامعات من قبل لجان شكلت من بعض أصحاب الفضيلة قضاة الاستئناف ممن لديهم خبرة ومعرفة ودراية لاختيار المناسبين للقضاء من خريجي كليات الشريعة والمعهد العالي للقضاء.

وتابع “النشوان”: أن المرفق العدلي في بلادنا يلقى عناية كبيرة من ولاة أمرنا – وفقهم الله – وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي عهده؛ مما سينعكس أثره الإيجابي إن شاء الله على تطور هذا المرفق الهام بتعاون الجهات المعنية: (وزارة العدل – المجلس الأعلى للقضاء – ديوان المظالم).

جدير بالذكر أن هذه الخطوات التي يقوم بها المجلس تأتي في ظل ما تعيشه المملكة من تطور في جميع المجالات مما يستوجب مواكبة هذا التطور وفق رؤية المملكة (2030)، والعمل على إنجازات يكون لها دورها الفاعل في تحقيق هذه الرؤية، والقضاء يأتي على رأس هذه المجالات التي يجب أن يُعنى بها إظهاراً لمزايا القضاء الشرعي الذي تنعم به بلادنا ولله الحمد.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x