استشاري يوضح مدى خطورة البخور «الجاوي» على كبار السن ومرضى الربوأب لبناني يحاول حماية ابنه من انفجار مرفأ بيروت (فيديو)«النيابة العامة »: إساءة المعاملة تعد «إيذاء» وعقوبته السجن سنة وغرامة 50 ألف ريال«إِنَّ المُتَّقينَ في جَنّاتٍ وَعُيونٍ».. تلاوة خاشعة للشيخ بندر بليلة من المسجد الحرام«بن مساعد» يعلق على تفجيرات بيروت: تباً لحزب يخزن الأسلحة والمتفجرات وسط المدنييناليابان تبتكر كمامة ذكية تترجم كلامك إلى 8 لغات وتحافظ على التباعد الاجتماعيمئات الجرحى وأضرار هائلة جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت«الشؤون البلدية» تتيح خدمة «صف المركبات» عبر منصة بلدي «الدفاع» تعلن نتائج الترشيح الأولي للطلبة المتقدمين للكليات العسكريةانهيارات صخرية تغلق عقبتي شعار وضلع.. وانزلاقات مرورية على طريق أبها – محايل (صور)شاهد.. الأمطار تحول شوارع وميادين جازان إلى «حمامات سباحة»«الرحيلي»: الدعايات تهديد أمني وأخلاقي على الأطفال والكبار.. طريقة سهلة للحد منها
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 14 ذو الحجة 1441 هجريا
الفجر
03:57 ص
الشروق
05:23 ص
الظهر
11:59 ص
العصر
03:26 م
المغرب
06:35 م
العشاء
08:05 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

خطة «مدني مكة» في العشر الأواخر من رمضان لخدمة المعتمرين

خطة «مدني مكة» في العشر الأواخر من رمضان لخدمة المعتمرين
0

تواصل- عبدالرحمن المغيرة:

أكد عدد من قيادات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة تكامل استعداداتهم لتنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من المخاطر المرتبطة بتواجد أعداد كبيرة من المعتمرين بمكة المكرمة.

وأجمع قادة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة على وجود تنسيق كامل مع كل الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ أعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ من خلال مركز تنسيق العمليات الموحد والذي يتواجد به مندوبون لكل الجهات الحكومية على مدار الساعة منذ بدء شهر رمضان المبارك لسرعة اتخاذ القرار في التعامل مع أي حالات طارئة.

وفي هذا السياق، أوضح العميد أحمد بن عبدالعزيز الدليوي مدير الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، أن استعدادات الدفاع المدني لشهر رمضان هذا العام استوعبت كل الدروس والملاحظات المستفادة من مواسم العُمرة السابقة، كما اشتملت على إجراءات خاصة بالمشاريع الضخمة الجاري تنفيذها بالمسجد الحرام.

وأشار إلى أن خطة الدفاع المدني تتضمن عدد من المحاور الأساسية أولها المحور الوقائي وتضمن إجراء الكشف الوقائي على جميع المنشآت السكنية والفندقية لإيواء المعتمرين، وكل المنشآت الأخرى التي يرتادونها كالمراكز التجارية والمطاعم وغيرها، ومتابعة توفر اشتراطات السلامة في جميع هذه المنشآت، ثم المحور العملياتي وتركز على نشر الوحدات والفرق الميدانية المجهزة بكافة الآليات والمعدات لمواجهة كافة المخاطر الافتراضية المحتملة ولاسيما خلال العشر الأواخر من رمضان وأيام الجمع وليلة السابع والعشرين والتي تشهد زيادة كبيرة في أعداد المعتمرين.

وأشار العميد الدليوي إلى تخصيص أحد محاور خطة الدفاع المدني لشهر رمضان لتنمية وعي المعتمرين والقائمين على خدمتهم باشتراطات السلامة من خلال فرق التوعية الميدانية وتوزيع عدد كبير من الإصدارات التوعوية المترجمة إلى مختلف اللغات، بالإضافة إلى الرسائل التوعوية التي يتم بثها عبر الشاشات التلفزيونية واللوحات الإرشادية في محيط المسجد الحرام.

من ناحيته أكد العقيد عبدالله بن عيد القرشي مدير إدارة السلامة بالإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، أن الاستعدادات للعشر الأواخر من رمضان تتضمن تكثيف الجولات التفقدية لجميع منشآت إيواء المعتمرين والمطاعم والمستودعات لمنع استحداث أي مخالفات تمثل خطراً على سلامة ضيوف الرحمن وتطبيق الإجراءات النظامية بحق أي منشآت مخالفة بدء من الغرامات المالية مروراً بقطع المياه والكهرباء عن المنشآت التي يتم رصد مخالفات جسيمة بها وصولاً إلى إغلاق المنشأة نهائياً وإخلاء المعتمرين منها إلى مواقع آمنة.

وحذر العقيد القرشي إدارات وملاك المنشآت التي تقدم خدماتها للمعتمرين من أي مخالفة للأنظمة ولوائح الدفاع المدني، داعياً مؤسسات العُمرة إلى التعاون مع رجال الدفاع المدني في إزالة وتصحيح أي مخالفات يتم رصدها من أجل تقديم صورة مشرفة لما تبذله الدولة – رعاها الله من جهود وإمكانات ضخمة لتيسير أداء مناسك العمرة لملايين المسلمين.

وأشار مدير إدارة السلامة بالعاصمة المقدسة إلى تكثيف عمل فرق السلامة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان وطوال أيام عيد الفطر المبارك.

ولفت إلى تكامل جهود جميع إدارات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة في تنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ بمتابعة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة.

وتحدث الرائد محمد العبود مشرف المسح الوقائي بالعاصمة المقدسة، فأكد وجود خطة تفصيلية مجدولة لمتابعة متطلبات السلامة في جميع المنشآت التي يرتادها المعتمرون بما في ذلك الحدائق العامة والساحات وكافة المنشآت بالمنطقة المركزية والتأكد من خلوها من كل ما يهدد سلامة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى تخصيص عدد من فرق المسح الوقائي تغطي جميع أحياء مكة المكرمة والمواقيت ومحطات الوقود والطرق التي يسلكها المعتمرين باتجاه المسجد الحرام وشبكة الأنفاق على مدار الساعة.

ولفت الرائد العبود إلى أن أعمال المسح الوقائي تشمل التأكد من توفر متطلبات السلامة وفاعلية أنظمة الإكفاء والإنذار في جميع المنشآت كذلك سلامة مخارج الطوارئ وعدم وجود أي إشغالات تحول دون الاستفادة منها في حالات الطوارئ، مشيراً إلى وجود فرق الدراجات النارية في أعمال الكشف الوقائي بالإضافة إلى إمكانية استخدامها كوحدات للتدخل السريع في المواقع المزدحمة.

من ناحيته أكد الرائد علي بن عفيف مدير شعبة الحماية المدنية بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، تخصيص عدد من فرق الرصد لقياس الانبعاثات الكربونية والملوثات بالعاصمة المقدسة وتمرير المعلومات في حال تجاوز نسبة الملوثات الحدود المسموح بها للبدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة والتي تشمل إيقاف تفويج المعتمرين عبر الأنفاق بالتعاون مع مرور العاصمة المقدسة وبدء أعمال التهوية والتطهير.

وأشار إلى تكثيف أعمال الرصد لأي انبعاثات كربونية خلال العشر الأواخر من رمضان بما يتناسب مع الزيادة المتوقعة في أعداد الحافلات والمركبات التي تفد إلى العاصمة المقدسة، بالإضافة إلى حصر عدد من المواقع التابعة للجهات الحكومية والقطاع الخاص والتي يمكن استخدامها في إيواء المعتمرين في الحالات التي تتطلب إخلاء أعداد كبيرة منهم.

وتابع، “أنه تم تخصيص عدد من الوحدات للتعامل مع حوادث المواد الخطرة، والتي تتواجد في مواقع محددة لسرعة مباشرة البلاغات”.

DSC_69417897996969الرائد محمد العبود

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x