مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 17 ربيع الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:05 ص
الشروق
06:29 ص
الظهر
11:48 ص
العصر
02:47 م
المغرب
05:06 م
العشاء
06:36 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

ابتكار طريقة فعالة لمكافحة قشرة الرأس باستخدام الجراثيم

ابتكار طريقة فعالة لمكافحة قشرة الرأس باستخدام الجراثيم
0

تواصل – وكالات:

توصل علماء البيولوجيا في جامعة شنغهاي الصينية إلى طريقة فعالة لمكافحة قشرة الرأس، بعد اكتشافهم أن القشرة ناجمة عن الإخلال ببنية الجراثيم التي تقطن بشرة الرأس.

وأثبتوا من خلال الدراسات أن زيادة كمية تلك الجراثيم تساعد على تحسين حالة البشرة وزوال المرض.

وكان من المعتقد سابقاً أن (خميرة Malassezia – فطر ميكروي) هي التي تسبب ظهور قشرة الرأس؛ إذ إنها تأكل دهن الجلد الذي تفرزه الغدد الدهنية، وتنتج حمض الأوليك، فيتسبب هذا الحمض في انفصال الخلايا الميتة عن الجلد وظهور قشرة الرأس.

وافترض العلماء أن هناك أسباباً أخرى قد تؤدي إلى انفصال الخلايا الميتة، وشارك في التجربة 59 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 عاماً و60 عاماً، حيث أخذ العلماء عينات من القشرة في رؤوسهم ليدرسوا مكونات الجراثيم والفطر فيها.

واتضح أن كميات دهن البشرة تبلغ ذروتها في سن تتراوح بين 15 و35 عاماً، ثم يبدأ انخفاضها. واكتشف الباحثون أن ليس الفطر بل الجراثيم تعتبر مسبباً رئيسياً لمرض الجلد.

وتُعدُّ من أكثر الجراثيم انتشاراً التي تقطن بشرة الرأس جراثيم “Propionibacterium” و”Staphylococcus”.

وتبلغ نسبة جراثيم “Propionibacterium” لدى الأصحاء 71%. فيما يبقى لجراثيم “Staphylococcus” نسبة 26% فقط، لكن في حالة الإصابة بمرض الجلد (قشرة الرأس) يتغير الوضع حيث تتفوق نسبة جراثيم “Staphylococcus” لتبلغ 44%.

ويساعد وجود دهن الجلد على نمو جراثيم “Propionibacterium”، أما غيابه فيؤدي إلى نمو جراثيم “Staphylococcus”.

وتوصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن خلق بيئة ملائمة لنمو جراثيم “Propionibacterium” قد يكون عاملاً فعالاً للقضاء على قشرة الرأس.

واقترح العلماء إعداد مواد هلامية خاصة تتضمن محفزات تساعد على نمو الجراثيم المذكورة.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x