مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 30 جمادى الأول 1441 هجريا
الفجر
05:17 ص
الشروق
06:38 ص
الظهر
12:05 م
العصر
03:11 م
المغرب
05:33 م
العشاء
07:03 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

العراق.. حملة تشيع تستهدف الطلاب السنة في بغداد باسم «الحشد التربوي»

العراق.. حملة تشيع تستهدف الطلاب السنة في بغداد باسم «الحشد التربوي»
ارشيفية
0

تواصل – متابعات:

قال مصدر رسمي بوزارة التربية العراقية إن ما يعرف باسم “الحشد التربوي” بالعاصمة بغداد، باشر نشاطاته بشكل رسمي في جانبي الكرخ والرصافة.

وأوضح أن “الحشد التربوي” يرتبط رسميا بهيئة التعبئة الخاصة بالحشد الشعبي؛ ومن أبرز مهامها الترويج للمذهب الشيعي في أوساط الطلاب السُنّة في بغداد، بحسب “القدس العربي”.

ووصف المصدر الإعلان عن “الحشد التربوي” بأنه “إعلان صادم للتربويين العراقيين”، مشيرا إلى أن خطابا رسميا عُمم على جميع أقسام التربية في بغداد يتضمن “تسهيل مهمة الحشد التربوي وتخصيص حصتين دراسيتين أسبوعيا في جميع المدارس الابتدائية والثانوية يُلقي فيها علماء دين شيعة دروسا ومواعظ تحض الطلاب السُنّة صراحة على اتباع المذهب الشيعي”.

وذكر، أن مدارس جانب الرصافة من بغداد، ترغم “الطلاب السُنّة على ممارسة الطقوس الشيعية، الأمر الذي أدى انتقال آلاف الطلاب للدراسة في بعض مدارس جانب الكرخ التي يغلب عليها الطابع السُنّي”.

ويضيف المصدر الرسمي في وزارة التربية العراقية، إلى تعرض التدريسيين إلى “مساءلة شديدة وتهديدات بالاعتقال أو القتل في حال امتناعهم عن تنفيذ تعليمات الحشد التربوي”.

ووجه انتقادات حادة للسياسيين السُنّة في الحكومة والبرلمان، وفي “وزارة التربية التي يديرها وزير سني، لعدم اكتراثهم بمثل هذه الأمور الخطيرة على مستقبل الجيل السُنّي”، فيما قال إنه وآخرون معه “لا يمتلكون سلطة القرار في مثل هذه القضايا وهو الآمر الذي يجعلنا ننصاع للتعليمات الصادرة، بل ونساهم في دعم حملات التشييع رغما عنا”، حسب تعبيره.

وتركز الحصص الدراسية على دعم الحشد الشعبي “ووصفهم بالأبطال الذين يقاتلون التكفيريين السُنّة نصرة للمذهب الشيعي، وهو خطاب يستفز مشاعر الطلاب السُنّة رغم أعمارهم الصغيرة”، على حد قوله.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x