مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأربعاء, 22 ذو الحجة 1441 هجريا
الفجر
04:03 ص
الشروق
05:26 ص
الظهر
11:58 ص
العصر
03:26 م
المغرب
06:30 م
العشاء
08:00 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

الرئيس اليمني: العمليات الإرهابية لن تثنينا عن ممارسة عملنا في عدن

الرئيس اليمني: العمليات الإرهابية لن تثنينا عن ممارسة عملنا في عدن
0

تواصل – عدن:

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن العمليات الإرهابية لن تثني الحكومة عن ممارسة عملها في محافظة “عدن”، والبدء بعملية إعمار ما خلفته “الميليشيات الانقلابية” من دمار كبير في البني التحتية، وزعزعة الأمن والاستقرار، وفقاً لـ”العرب” القطرية.

وقال “هادي”، خلال اجتماع هيئة مستشاري رئيس الجمهورية، اليوم، لمناقشة عدد من القضايا والموضوعات الهامة على صعيد المستجدات الوطنية، إن: “العناصر الإرهابية تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار خدمة منها لأهداف أجندة دخيلة على مجتمعنا اليمني التائق للحرية والعدالة والمساواة والعيش الكريم”، مؤكداً العزم على المضي قدماً حتى إخراج اليمن من وضعه الراهن إلى بر الأمان والتطور والازدهار مهما كانت التحديات.

وشدد على “ضرورة رص الصفوف والوقوف صفاً واحداً جنباً إلى جنب، والحفاظ على أمن واستقرار ومكتسبات الوطن من الأيادي العابثة، باعتبار ذلك القوة الحقيقية للتصدي لمثل هذه الأعمال التي تتنافى مع العقيدة الإسلامية والقيم الإنسانية العظيمة”.

ووجه الرئيس اليمني باتخاذ الإجراءات اللازمة في كافة الموانئ اليمنية للسماح بدخول المشتقات النفطية والمواد الإغاثية والإنسانية إلى كافة أبناء الشعب اليمني للتخفيف من وطأة الأوضاع التي يمرون بها نتيجة الأعمال الإجرامية التي تقوم بها “ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية”.

وكان نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، وأعضاء الحكومة، قد نجوا أمس من هجوم بقذائف صاروخية استهدفت فندق “القصر” مقر إقامتهم في مدينة عدن.

جدير بالذكر، أن قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أعلنت عن تعرض عدد من المواقع تابعة للجيش اليمني، وقوات التحالف، وفندق القصر بمدينة عدن لهجمات بصواريخ كاتيوشا؛ نتج عنها استشهاد ثلاثة أفراد من القوة الإماراتية، وفرد من القوة السعودية، وتم التعامل مع مصدر النيران في الحال، وتدمير عربات الإطلاق.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x