مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأربعاء, 15 شعبان 1441 هجريا
الفجر
04:18 ص
الشروق
05:38 ص
الظهر
11:55 ص
العصر
03:24 م
المغرب
06:12 م
العشاء
07:42 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

اعتماد أسماء المحكمين لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن

اعتماد أسماء المحكمين لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن
0

تواصل- واس

أعلنت الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية أسماء المرشحين للتحكيم في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها السابعة والثلاثين، التي تُقام في المسجد الحرام بمكة المكرمة في الخامس والعشرين من شهر محرم المقبل.

وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية في وزارة الشؤون الإسلامية الدكتور منصور بن محمد السميح أن المرشحين للتحكيم في التصفيات النهائية هم كل من عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية الدكتور أحمد بن علي السديس و وكيل كلية الشريعة بجامعة الطائف الدكتور ناصر بن سعود القثامي والمشرف على قسم الإقراء بالمدرسة القرآنية لجمعية علماء المسلمين في الجزائر الشيخ خالد بن علي محمد درباني والمدرس بمعهد السلطان محمد مثطو للقرآن الكريم في نيجيريا الشيخ محمد ناصر عثمان صكتو، ومساعد المدير العام بمصلحة الشؤون الإسلامية الماليزية الشيخ عبدالكريم زكريا هارون.

وأكد الدكتور السميح أن الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم تسعى لاستقطاب المحكمين من ذوي الكفاءات القرآنية على المستوى المحلي والدولي من أهل العلم المتخصصين في القرآن الكريم والقراءات، الأمر الذي يعزز قيم المسابقة المبنية على الإنصاف والشفافية والتنافس والولاء والمهنية، لافتا إلى أن شروط المحكَّم في المسابقة الدولية أن يكون حافظاً للقرآن الكريم متقناً لتجويده، حسن الأداء، ولديه ما يثبت ذلك من شهادات أو إجازات أو خبرات تحكيمية، وأن يكون المحكَّم حافظاً للقراءات السبع أو العشر ، وألا يقل عمر المحكَّم عن خمسة وعشرين عاماَ ولا يزيد عن ستين عاماً، كما يشترط سلامة المحكَّم من الإعاقات البصرية أو السمعية ونحوهما.

وأبان الأمين العام للمسابقة أن المتسابقين يخوضون غمار التصفيات الأولية في عامها السادس وأن الهدف من التصفيات الأولية رفع مستوى الجودة في مخرجات المسابقة الدولية، والسعي للتميز وزيادة التنافس بين المتسابقين في مستوى الحفظ والإتقان والأداء، حيث يُستبعد من دخول التصفيات النهائية كل من لا يحقق نسبة ثمانين بالمائة فأكثر.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x