مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 19 ربيع الآخر 1442 هجريا
الفجر
05:00 ص
الشروق
06:23 ص
الظهر
11:43 ص
العصر
02:44 م
المغرب
05:04 م
العشاء
06:34 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

مكة.. خمسيني يبرُّ ابنَه بالإقلاع عن المخدرات

مكة.. خمسيني يبرُّ ابنَه بالإقلاع عن المخدرات
6

تواصل – مكة المكرمة:

حضر رجل خمسيني أدمن تعاطي المخدرات لعقدين من الزمان طوعاً لطبيب العيادة الثابتة بجمعية كفى للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة رغبة في العلاج؛ براً لابنه الذي تسبب له في موقف محرج أمام أصحابه، وفقاً لـ”المدينة”.

وحسب رواية مدير مركز الرعاية والتأهيل بجمعية كفى فارس الخضيري، فإن الأب طلب يوماً من ابنه أن يُقله بسيارته إلى السوق وهو تحت تأثير المخدر، فحاول الابن الذي لم يتجاوز 16 من عمره إقناعه بالتأجيل حتى يكون في حال أفضل ويزول تأثير المخدر عنه، لكن محاولاته باءت بالفشل، خصوصاً أن الأب لديه صفة عدوانية، فذهب الاثنان وتوقفا عند أحد المحال التجارية لشراء بعض الأغراض.

وأضاف الخضيري: تفاجأ الابن قبل دخوله المحل بوجود عدد من زملائه أمامه، فسألوه لماذا تُقل هذا الرجل في سيارتك، فهم يعرفون أنه سيئ الخلق ومدمن مخدرات، فأخبرهم وقلبه يتفطر خجلاً بأنه أحد أقاربه ووجده في الشارع ويرغب في إرجاعه لأهله.

وتابع: ومن أدب الابن لم يخبر والده بالذي حدث إلا بعد أن رأى الأب دموعَه في عينيه وأجبره على الكلام، فأحس الأب بأنه قد تلقى لطمةً على وجهه جعلته يفيق من هذه الغيبوبة التي تفتك بحياة الملايين، فسأل عن كيفية العلاج فأخبره عن جمعية “كفى”، فما كان منه إلا أن ذهب لطلب مساعدتها من أجل الإقلاع نهائياً عن هذا السم.

أضف تعليق

التعليقات (٦)اضف تعليق

  1. ٦
    انواف

    كفووو

  2. ٥
    ماهر

    والله انك رجال

  3. ٤
    سفيان

    واللك انك شنب من ظهر شنب

  4. ٣

    الله يعيطيك العافيه

  5. ٢
    سعيد

    آفة المخدرات فتكت بالكبار والصغار على حد سواء فيجب على الجميع التعاون على القضاء على هذه الآفة بالإبلاغ بطريقة سرية عن المتعاطين لجمعيات مكافحة التدخين والمخدرات وهم بحول الله نذروا أنفسهم جزاهم الله خيراً لهذا العمل النبيل وأن يكون هناك يقظة من الجميع للقضاء على هذه الآفة المميتة وأهم شىء في نظري هو الإبلاغ عن المروجين الذين هم في الغالب يستغلون ضعاف النفوس في الواجهة لنقضي على عصابة تهريب وترويج المخدرات وهم يقبعون خلف الستار يعيثون فساداً في عقول المتعاطين وتدميرهم وتدمير أسرهم من أجل المال .

  6. ١
    ابومحمد

    الحمد الله
    اللهم عافه من المخمرات …. آمين.

المشاركة عبر
x