مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:37 ص
الشروق
05:06 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:34 م
العشاء
08:04 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

فايننشال تايمز: انخفاض أسعار النفط لم يؤثر على مستوى الإنفاق بالمملكة

فايننشال تايمز: انخفاض أسعار النفط لم يؤثر على مستوى الإنفاق بالمملكة
0

 

تواصل- ترجمة:

قالت صحيفة “فايننشال تايمز”، إن المحللين يتوقعون وصول عجز الموازنة في المملكة هذا العام إلى نحو 130 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة البريطانية في تقرير لها، إلى اقتراض المملكة في صورة سندات 4 مليارات دولار من الأسواق المحلية من خلال العام الماضي، حيث باعت أول سندات لها منذ 8 سنوات كجزء من جهودها للاستمرار في مستويات الإنفاق العامة العالية مع انخفاض أسعار النفط.

وأبرزت “الصحيفة” تصريحات الدكتور فهد المبارك، محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي لصحيفة “الاقتصادية” التي أشار فيها إلى أن المملكة ستستخدم السندات والاحتياطي من العملات الأجنبية؛ للحفاظ على الإنفاق وتغطية العجز الذي يكون أكبر مما كان متوقعاً.

وأضاف “المبارك” أنه يتوقع زيادة الاقتراض، في وقت توقع فيه محللون وصول عجز الموازنة هذا العام إلى نحو 130 مليار دولار.

وذكرت “فايننشال تايمز” أن المملكة التي لم تستغل أسواق السندات منذ 2007م، بينما تعتمد بشكل كبير على الاحتياطي الكبير من العملة الأجنبية التي وصلت إلى ذروتها في أغسطس الماضي إلى نحو 737 مليار دولار؛ وذلك من أجل الاستمرار في الإنفاق على الأجور والمشاريع الخاصة وعملية إعادة الأمل التي تقودها المملكة في اليمن.

وتحدثت عن أن الاحتياطي من العملة الأجنبية في المملكة انخفض بنحو 65 مليار دولار، منذ انخفاض أسعار النفط، لافتة إلى أن راتب الشهرين الذي قدمه خادم الحرمين لموظفي الدولة والقوات المسلحة زادت كذلك من الإنفاق.

ونقلت “الصحيفة” عن “جون سفاكياناكيس” مدير منطقة الخليج في صندوق “أشمور” الاستثماري أن المملكة تحتاج إلى بلوغ سعر برميل النفط 105 دولارات ليغطي خطط الإنفاق، إلا أن متوسط السعر عند 58 دولاراً.

وحذر “سفاكياناكيس” من أن الحكومة إذا استمرت في مشاريعها بشكل طبيعي، وسحبت من الاحتياطي النقدي بالمعدل الحالي فإنها ستستنزف الاحتياطي بشكل أسرع مما كان متوقعاً.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x