مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 15 شعبان 1440 هجريا
الفجر
04:06 ص
الشروق
05:27 ص
الظهر
11:52 ص
العصر
03:21 م
المغرب
06:17 م
العشاء
07:47 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

رمضان في المغرب.. فرح مع الاستقبال وحزن وقت الفراق

رمضان في المغرب.. فرح مع الاستقبال وحزن وقت الفراق
0

تواصل – تقرير:

يحتفل المغاربة بقدوم شهر رمضان المبارك، ويظهر هذا جليّاً في الأيّام الأخيرة من شهر شعبان، حين يبدأ استعدادهم لاستقبال شهر الصوم في وقت مبكر، ومن تلك المظاهر تحضير بعض أنواع الحلوى الأكثر استهلاكاً، والأشد طلباً على موائد الإفطار، إلا أن هذه المشاعر ما تلبث أن تتبدل قرب انتهاء الشهر المبارك.

وبمجرّد أن يتأكّد دخول الشهر حتى وتنطلق ألسنة أهل المغرب بالتهاني والمباركات فيما بينهم؛ سروراً بحلول الضيف الكريم الذي يغير حياة كثير من الناس تغييراً كلياً.

The Moroccan faithful pray on the esplanade of the Hassan II mosque during the Tarawih prayers, as part of the Muslim holy month of Ramadan, in Casablanca July 27, 2012. REUTERS/Youssef Boudlal (MOROCCO - Tags: RELIGION SOCIETY)

الصلاة وصلة الرحم

يعد رمضان فرصة عظيمة للتقارب والصلة بين الأرحام بعد الفراق والانقطاع، فلا عجب أن ترى المحبة ومباهج الفرح والسرور تعلو وجوه الناس، وتغير من تقاسيمها وتعابيرها بعد أن أثقلتها هموم الحياة.

أما المساجد فتمتلئ بالمصلين لا سيما صلاة التراويح وصلاة الجمعة، إلى حدٍّ تكتظ الشوارع القريبة من المساجد بصفوف المصلين؛ ما يشعرك بالارتباط الوثيق بين هذا الشعب وبين دينه وتمسّكه بقيمه ومبادئه.

Workers break fast at Riyadh's Imam Turki bin Abdullah Mosque, on the first day of the Muslim fasting month of Ramadan

دروس علمية

تشرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب على سلسلة من الدروس اليومية تقام من خلال أيام الشهر الكريم، بحضور كوكبة من العلماء والدعاة، وتلقى هذه الدروس اهتماماً من الأفراد، لما يلمسونه من أهميتها ومدى ارتباطها بواقعهم وإجابتها عن أسئلتهم، وتقوم وزارة الأوقاف بطباعة هذه الدروس وتوزيعها إتماماً للفائدة.

وبعد أداء صلاة العشاء ومن ثمَّ أداء صلاة التراويح، يسارع الناس إلى الاجتماع والالتقاء لتبادل أطراف الحديث، وهنا يبرز “الشاي المغربي” كأهم عنصر من العناصر التقليدية المتوارثة، ويحكي المهتمون من أهل التاريخ عن عمق هذه العادة وأصالتها في هذا الشعب الكريم، وظلت هذه العادة تتناقل عبر الأجيال.

رمضان في المغرب

المسحراتي

لا تزال هذه الشخصية ذات حضور وقبول، فعلى الرغم من وسائل الإيقاظ التي جاد بها العصر، فإن ذلك لم ينل من مكانة تلك الشخصية، ولم يستطع أن يبعدها عن بؤرة الحدث الرمضاني؛ حيث ما زالت حاضرة في كل حيّ وكل زقاق، يطوف بين البيوت قارعاً طبلته وقت السحر، ما يضفي على هذا الوقت طعماً مميّزا ًومحبّبا لدى النفوس هناك.

Urif-18905

الإفطار

يفضّل أكثر الناس الإفطار في البيوت، إلا أن هذا لا يمنع من إقامة موائد الإفطار الجماعية في المساجد من قبل الأفراد والمؤسسات الخيرية، لا سيما في المناطق النائية، والقرى، والبوادي.

وفيما يتعلّق بالإفطار المغربي فإن (الحريرة) تأتي في مقدّمه، بل إنها صارت علامة على رمضان؛ ولذلك فإنهم يعدونها الأكلة الرئيسة على مائدة الإفطار، وهي عبارة عن مزيج لعدد من الخضار والتوابل تُقدّم في آنية تقليدية تسمّى “الزلايف”؛ ويُضاف إلى ذلك (الزلابية) والتمر، والحليب، والبيض، مع تناول الدجاج مع الزبيب.

وللحلوى الرمضانية حضورٌ مهم في المائدة المغربية، فهناك (الشباكية)، و(البغرير)، و(السفوف)، والكيكس، والملوزة، والكعب، والكيك بالفلو، وحلوى التمر، وبطبيعة الحال فإن تواجد هذه الحلوى يختلف من أسرة إلى أخرى بحسب مستواها المعيشي.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x