فيديو صادم.. كاميرا مراقبة توثق لحظة اختطاف شاب في مركبة بالشارع (متداول)مختص: اختفاء ظاهرة الغش في بناء المنازل خلال الفترة المقبلة لهذا السبب (فيديو)دولة أوروبية جديدة تعلن اكتشاف إصابات بمتحور كورونا «أوميكرون»الفيديو الأكثر تداولًا.. نائب بريطاني جريء يكشف المسكوت عنه: لم يعد لدينا رجال«فلكية جدة» تكشف حقيقة مقطع «الصخرة السوداء» التي تذيب المعادن (فيديو)مشهد مروع.. حوت عملاق يلتهم قارباً على متنه شابيناليوم.. مؤتمر الصحة يناقش اشتراطات العمرة للقادمين من الخارج ومستجدات «أوميكرون»الجيش السوداني يعلن سقوط قتلى في صفوفه أثناء التصدي لهجوم عسكري إثيوبيالمملكة ترحب بإعلان أستراليا تصنيف «حزب الله» منظمة إرهابيةأخصائية تغذية تفجر مفاجأة بشأن «مشروبات الدايت»: خدعة وتزيد الوزن3 أشخاص يطلقون النار في الهواء.. وشرطة الجوف تضبطهم وتكشف الملابساتآلاف يقبلون على العلاج بـ«الكي» في جدة.. وأطباء يحذرون من مضاعفات كارثية (فيديو)
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأحد, 23 ربيع الآخر 1443 هجريا
الفجر
04:55 ص
الشروق
06:18 ص
الظهر
11:41 ص
العصر
02:43 م
المغرب
05:04 م
العشاء
06:34 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

نحن… والآخرون

0
نحن… والآخرون
عبدالعزيز بن سليمان الحسين

تواصل – مقالات:

أعتقد أن هناك معضلة كبيرة تشملنا جميعاً في أسلوب طرح الرأي والرأي الآخر، وهذه المسألة تُبنى عليها مشاكل وتداعيات عديدة ومرتبطة، كسلسلة يمسك بعضها بعضاً، وربما تهوي بالعلاقات الاجتماعية إلى أدنى مستوى لها، وقد يصل الأمر إلى حد القطيعة بين الأرحام والأزواج والأصدقاء.

إن الانتظار قليلاً لسماع وجهة نظر المتحدث حتى يكمل كلامه، والإصغاء بكل الجوارح والأحاسيس دون التفكير وإشغال العقل في تجهيز الرد على ما يتوقع من المقابل طرحه، سوف يجعل التقارب والتفاهم أكثر قبولاً لوجهة نظر الطرف الآخر.

وأما الانقسامات الفكرية فهو أمر طبيعي فطري وظاهرة صحية في المجتمعات، ولشدة أهمية هذا الشأن يتوجب علينا الوقوف عنده وإدراكه لكي تُبنى عليه علاقاتنا وحواراتنا مع بعضنا البعض.

ولا شك بأننا نتعجب ونحزن حينما نفاجأ بصراعات كثيرة بين أفراد المجتمع المصغر للأفراد من أقارب أو أصدقاء قد تصل إلى حد الإهمال والقطيعة، علماً بأن السبب أتفه من أن يُعوَّل عليه، كاختلاف وجهات النظر في موضوعات لا تخص أحد الطرفين على الإطلاق، ولربما كانت رؤية مجتمعية أو اختلافاً فقهياً أو حتى ثقافياً أو رياضياً.

وياحبذا لو علم هؤلاء المتنازعين المتناحرين أن العلماء والأئمة العظام، كانت بينهم اختلافات أكبر وأعمق لم تمنعهم من الدعاء لبعضهم وتبادل الزيارات والاحترام، ذلك أنهم يملكون الفكر التنويري، والعقل الراجح، والعلم النافع، فهم لا ينتصرون لأنفسهم ولا لأهوائهم، صادقين في طرحهم، مجرَّدين في حوارتهم من كل حظوظ أنفسهم، متشبثين بأقوالهم، ناصحين لمجتمعاتهم، قلوبهم بيضاء مُحبة لمن يحاورونه، يتمنى أحدهم أن يكون هو على خطأ وخصمه على صواب، إنها أخلاق الكبار والعظماء.

 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

المشاركة عبر
x