مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 21 صفر 1443 هجريا
الفجر
04:26 ص
الشروق
05:44 ص
الظهر
11:44 ص
العصر
03:09 م
المغرب
05:43 م
العشاء
07:13 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

إذا كنت تريد الحفاظ على أمان حسابك في «واتساب».. عليك تجنب هذه الأمور

إذا كنت تريد الحفاظ على أمان حسابك في «واتساب».. عليك تجنب هذه الأمور
0

تواصل – وكالات:

قالت صحيفة ذا صن البريطانية: إن تطبيق واتساب يعد من منصات الدردشة الآمنة، ولكن في بعض الأحيان قد يؤدي الخطأ البشري إلى قيام أحد المتطفلين بسرقة حسابك.

وكشفت الصحيفة عن أمرين أساسيين يجب عليك تجنبهما إذا كنت تريد الحفاظ على أمان حسابك في واتس أب.

تجنب تنزيل تطبيقات واتس أب التابعة لجهات خارجية

تدعي هذه التطبيقات تمتعها بميزات إضافية، وتتخذ واتس أب موقفًا قويًا ضد هذه التطبيقات المعدلة وقد ينتهي الأمر إلى حذف حسابك في حال تنزليها.

وتم تصميم بعض تطبيقات الجهات الخارجية لسرقة حسابات المستخدمين. وفي وقت سابق من هذا العام، تم تسليط الضوء على رسالة حول تطبيق WhatsApp Pink على أنها عملية احتيال من قبل باحث أمني في الهند قال إنه يحتوي على برامج ضارة يمكن أن تسمح للمتسلل بالاستيلاء على هاتفك.

ويشترك تطبيق GB WhatsApp وهو تطبيق أندرويد تابع لجهة خارجية، في العديد من خصائص واتس أب، ولكن مع عدد من الميزات الإضافية، حيث يوفر إمكانية الرد التلقائي، وإرسال المزيد من الصور وإخفاء إيصالات القراءة، بالإضافة إلى المزايا الأخرى غير المتوفرة في التطبيق الحقيقي.

وفي تحديث جديد على موقعها الإلكتروني، حذرت واتس أب من تنزيل مثل هذه التطبيقات، مع تعريض المستخدم لإمكانية حذف حسابه بشكل نهائي.

لا تعط رمز التحقق المكون من 6 أرقام لأحد

يلجأ بعض المحتالين إلى سرقة حسابات المستخدمين عن طريق الحصول على رمز التحقق المكون من 6 أرقام، عبر خداع المستخدم والتظاهر بإرسال الرمز عن طريق الخطأ إلى هاتف الضحية. وفي حال أرسلت رمز التحقق إلى أي شخص، فهذا يعني أنك ستخسر حسابك، وسيتمكن المحتالون من الاستيلاء عليه.

وإذا تلقيت رسالة مشبوهة من صديق، فحاول الاتصال به بشكل مباشر لمعرفة ما إذا كان يمكنك التحدث معه شخصيًا والتحقق مما يحدث، وعدم إرسال الرمز إلى أي شخص غير موثوق.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x