مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 14 ذو الحجة 1441 هجريا
الفجر
03:57 ص
الشروق
05:22 ص
الظهر
11:59 ص
العصر
03:26 م
المغرب
06:36 م
العشاء
08:06 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

لحس الآيسكريم ( البوضة ) في عرفات

0
لحس الآيسكريم ( البوضة ) في عرفات
محمد بن عبدالعزيز الحارثي

 

البوضة أو ما يسمى ب( الايسكريم ) من الحلويات المثلجة اللذيذة ولا أخفيكم بأني أتلذذ بلحسها لاسيما في فصل الصيف ؛ وقد لفت نظري وأنا أقوم بتأدية مناسك الحج في عرفات في إحدى السنوات بعض الحجاج مجتمعين في حلقات يلحسون الآيسكريم ويتبادلون الحديث ويضحكون وكأنهم في ( ملاهي ) أو ( استراحة ) ، فإنّ قال قائل : البوضة ( الآيسكريم ) نعمة من النعم الحلال والبعض يلحسه من أجل تخفيف عطش الحر فأقول له :صحيح أنه حلال لكن البوضة وإن كان لها فائدة إلا أن الدراسات الطبية أثبتت مضارها ومنها : أنها غنية بالدهون المشبعة التي تؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب ، كما أنها تسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم كما أن الطب أثبت أنها تؤدي إلى الصداع ،و العطش لا يمكن أن يرويه إلا الماء ؛ ومقالتي هذه ليست عن أضرار البوضة وإنما علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّ الأكل والشرب يكون في أيام التشريق ففي الحديث : ( أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ. وفي رواية : زاد فيه «وذكرٍ لله» )، أمّا في عرفات بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه ؛ يوم عرفة يوم ذكر ودعاء وعبادة ، وليس يوما لمص الايسكريم والسوالف والضحك .. ترى بعضهم كأنه في رحلة برية أو ملاهي لم ينقصه إلا زحليقة يتزحلق عليها ؛ ماهكذا يكون اليوم العظيم عند الله قال صلى الله عليه وسلم (مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ) وقال صلى الله عليه وسلم : (خير الدعاء دعاء يوم عرفة ) ، إنّ الحاج أيها الإخوة منذ أن يحرم إلى أن ينتهي من آخر أعمال الحج فهو في عبادة وخشوع وانقياد لله وتعظيم لشعائره سبحانه وتعالى ؛فهو في مكان فاضل وزمان فاضل. كيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم في عرفات يا أهل السنة والجماعة وهو قدوتنا فبعدما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من خطبته صلى الظهر والعصر قصرا وجمًعا جمع تقديم لكي يكون هناك وقت للدعاء والذكر ثمّ ركب حتى أتى الموقف فجعل بطن ناقته القصواء إلى الصخرات وجعل حبل المشاة بين يديه واستقبل القبلة فلم يزل واقفا رافعًا يديه يدعو الله ويتضرع إليه حتى غربت الشمس.

تأملوا أيها الإخوة في هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في عرفات وحال بعض الحجاج الذين أهدروا أوقاتهم في ملء البطون بالأكل والشرب متناسين قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( ما مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ )

تغريدة : فلنتبع رسولنا صلى الله عليه وسلم إن كنّا حقا من أهل السنة والجماعة .

محمد بن عبدالعزيز الحارثي

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

المشاركة عبر
x