صدور الموافقة الكريمة على تغيير أوقات السماح بالتجول وفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وإقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد ما عدا مكة المكرمة ورفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص ورفع تعليق السفر بين المناطق.آخر إحصائيات كورونا بالمملكة.. الإصابات والوفيات وحالات التعافي الجديدةيزيد عمرها عن 500 عام.. توجيه من أمير عسير بشأن «الشجرة التاريخية» (صور)توجيه مهم من «التجارة» للأسر والمنشآت والمتاجر بشأن «الكمامات»بعد اقتلاع أعمدة الإنارة.. إعادة تيار الكهرباء في «محايل عسير»دبي تستأنف الحركة الاقتصادية الأربعاء المقبلوفاة وإصابة 5 أشخاص.. «أبل سائبة» تصدم مركبة على طريق حرة الضريبة بالجمومبشرى سارة من «الجوازات» للمقيمين حاملي الجنسية السوريةتوجيه من «النيابة العامة» بشأن مواطن روَّج «معلومات مضللة» عن فتح المساجدمشهد رائع.. طفلة لا تتجاوز 4 سنوات ترفض مصافحة المذيع خوفاً من «كورونا» (فيديو)6 نصائح مهمة للحفاظ على صحتك خلال إجازة عيد الفطر (إنفوجراف)توقعات طقس ثالث أيام العيد.. هطول أمطار رعدية على عدة مناطق
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 3 شوّال 1441 هجريا
الفجر
03:36 ص
الشروق
05:05 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:35 م
العشاء
08:05 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

تداول الأسهم في عصر كورونا… ونصائح عند التداول

تداول الأسهم في عصر كورونا… ونصائح عند التداول
0

أصبح الإقبال على تداول الأسهم منخفض للغاية وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في عدد كبير من الدول والذي يصل إلى 145 دولة في مختلف أنحاء العالم، حيث وصل عدد إصابات الفيروس حتى الآن 735,336 شخص، وقد توفى حوالي 34,818 شخص، بينما تعافى من الفيروس حوالي 156,137 شخص.

ومن الجدير بالذكر أن الاقتصاد العالمي أصبح الآن تحت ضغط كبير مما أدى إلى فقدان عدد كبير من الأشخاص لوظائفهم.

تداول الأسهم في عصر كورونا

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي أدى إلى حركة كبيرة فى أسواق تداول  على العديد من الأسهم العالمية مما أدى إلى حدوث خسائر هائلة، حيث شهدت الأسهم الأمريكية خسائر كثيرة وكان من بينهم المؤشر الصناعي داو جونز الذي انخفض لأكثر من 1400 نقطة، كما انخفضت سندات الخزانة الأمريكية.

ومن الجدير بالذكر أنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الأمريكي بنحو 0.8 % في الربع الثاني من عام 2020 وذلك وفقًا لما أعلن عنه بنك يو بي أس، حيث قامت الموازنة الأمريكية بتسجيل عجز بقيمة 235 مليار دولار وذلك في شهر واحد فقط.

كما شهدت الأسهم الأوروبية انخفاض هائل وذلك بعد الارتفاع الذي وصلت إليه بعد إعلان بنك انجلترا بخفض الفائدة لنصف نقطة، حيث شهد الميزان التجاري السلعي عجز كبير في المملكة المتحدة، أما بالنسبة للاقتصاد البريطاني فهو غير قادر على النمو حتى الآن.

انهيار الاقتصاد العالمي

نتيجة لانتشار فيروس كورونا بشكل كبير وزيادة عدد المصابين أدى الأمر إلى زيادة الخسائر الاقتصادية حيث قام عدد كبير من الدول وربما جميع الدول التي انتشر فيها الفيروس بعمليات إغلاق كبيرة، حيث أغلقت إيطاليا معظم المصانع الموجودة بها، أما بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية فقد تقدم حوالي 3.3 مليون أمريكي بطلب للحصول على إعانات البطالة وذلك في أسبوع واحد.

كما قامت عدة دول بإغلاق شركات الطيران والمطاعم والمحلات التجارية الصغيرة والفنادق والسلاسل العملاقة كما تم إغلاق الشركات الغير ضرورية.

ومن الجدير بالذكر أنه بعد إن كانت إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أصبحت الآن دولة ليس بها أي صناعة حيث توقفت جميع الصناعات بها سواء مصانع الآلات أو مصانع المنسوجات وجميع السلع الأخرى، ومن الشركات التي تعطلت شركة نظارات لوكستيكا وإطارات بيريلي وفيات كرايسلر وصانع نظارات راي بان وأوكليس وفيراري.

ونتيجة لكل هذا قام الصناعي كونفيندوستريا بتقدير تكلفة الأزمة التي يمر بها الاقتصاد الايطالي والتي تتراوح ما بين 70 مليار يورو و 100 مليار يورو.

أما بالنسبة للحكومة البريطانية فتحتوي على عدد كبير من العاملين الذين يعانون من الأزمة المالية لذلك قامت الحكومة بمنحهم 80 % من متوسط أرباح الشهر على حسابهم الخاص وهو ما يعادل 2500 جنيه إسترليني أي ما يعادل 2975 دولار أمريكي كل شهر.

كما قامت جنوب إفريقيا  بإغلاق مصانعها لمدة ثلاثة أسابيع وذلك بالرغم من الركود الذي تمر به البلد في الأصل حيث أنها تعاني من البطالة بنسبة 29 %.

نصائح للمستثمرين يجب اتباعها وقت الهبوط

هناك عدد من النصائح التي أعلن عنها الخبراء الاقتصاديين العالميين حتى يتجنب المستثمرين الخسائر التي تنتج عن عمليات الهبوط التي تشهدها الأسهم والناتجة عن انتشار فيروس كورونا والخوف من أن يدمر الاقتصاد العالمي، وتتلخص هذه النصائح فيما يلي :

  • يجب أن تتريث أثناء اتخاذ القرارات الاستثمارية لأن التهور والتسرع سيؤدي إلى حدوث نتائج عكسية وخسائر فادحة.
  • من الضروري أن لا تهتم بما يقال والشائعات التي تنتشر أثناء التداول لأن الشائعات تكون السبيل للخسارة.
  • أثناء عملية التداول يجب أن تعتمد على المعلومات التي يتم إصدارها من الجهات الرسمية لأن المعلومات التي تصدر من جهات غير رسمية تكون ليست صحيحة.
  • عندما تقوم بالتداول على الأسهم يجب أن تقوم بتنويع استثماراتك في العديد من القطاعات المختلفة ولا تجعل استثمارك كله موجه في قطاع محدد، لأنه في حالة واجهتك خسارة في قطاع معين يمكن أن يواجهك مكسب في قطاع آخر، وبالتالي لن تخسر استثماراتك.
  • من الضروري أن لا تندفع عن البيع الأسهم وأن لا تقوم ببيعها بطريقة عشوائية لأن هذا الأمر يتسبب في خسارة الأسهم، لذلك يجب أن تتدرس الأمور جيدًا وتحللها حتى تعرف المكان المناسب لبيع الأسهم.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x