جوائز للفائزين.. «تعليم الرياض» يطلق 5 مسابقات عن بُعد لاستثمار أوقات الطلاب«الشؤون البلدية» تنفيذ 130 ألف جولة رقابية لتوفير بيئة آمنة للمتسوقينتحذير هام من «الأمن السيبراني»: رسائل من حسابات وهمية تستغل أزمة «كورونا» لسرقة معلوماتك الشخصيةنصائح مهمة من مسؤول بالصحة للوقاية من «كورونا» قبل شهر رمضانإطلاق منصة وطنية لتمكين الراغبين في التطوع الصحي«الجوازات»: تأجيل تحصيل رسوم «إصدار هوية مقيم» للعاملين بالقطاع الخاص ٣ أشهرمتحدث «الصحة» يعلن تسجيل 355 إصابة جديدة بـ«كورونا» خلال 24 ساعةتنبيه مهم من «المرور» لقائدي المركبات المستثناة من أمر منع التجولمستفيدون من حساب المواطن يتساءلون عن سبب الخصم من مبلغ الدعم؟.. والبرنامج يردوزير الخارجية: المملكة رائدة في دعم الشعب اليمني ووقف إطلاق النار يهدف لإنهاء الصراعبعد إطلاقه من «وزارة الصحة».. ٤ خدمات يقدمها تطبيق «تطمن» للمصابين بكورونا والمخالطين لهمغداً.. «أرامكو» تعلن المراجعة الشهرية لأسعار البنزين
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 16 شعبان 1441 هجريا
الفجر
04:17 ص
الشروق
05:37 ص
الظهر
11:55 ص
العصر
03:23 م
المغرب
06:13 م
العشاء
07:43 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

عن الغش والغشاشين!

0
عن الغش والغشاشين!
علي بطيح العمري

روي أن النبي – عليه الصلاة والسلام – مر على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً، فقال: ما هذا يا صاحب الطعام؟»، قال: أصابته السماء يا رسول الله. قال: «أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس، من غش فليس مني» وفي رواية: «من غشنا فليس منا».

* الغش سلوك مرفوض يسعى إليه من يبغى تحقيق مكاسب مادية أو معنوية لإشباع حاجاته.. والغش دليل على دناءة النفس وخبثها، وغباء شخص غاب عنه الدين والعقل فاحتال لأخذ أموال الناس.

* الغش أنواع.. هناك غش تجاري، وغش أخلاقي، وآخر تربوي واجتماعي وغش علمي أو تعليمي، وغش الراعي والرعية، وحتى في الإعلام هناك غش.

* يموت المريض على يد طبيب غشاش.. وينهار بيتك على يد مقاول غشاش.. تخسر مالك وصحتك بسبب تاجر غشاش.. يخسر الاقتصاد الوطني على يد مسؤول غشاش، وحتى في المدارس الغش فيها ينتج جيلاً مهملاً.

* لا يكفي في محاربة الغش الوعظ والنصح.. لابد من معاقبة وملاحقة “الغشاشين” الذين يؤذون العباد والبلاد بشرهم، فخطر الغشاش الذي يعبث بصحة الناس وبأمنهم الغذائي والمالي لا يقل عن خطر الإرهابيين.

* الناس يشتكون من غش المطاعم، وغش التجار.. والإعلام سلط الضوء على ظاهرة الغش، وكل يوم نتفاجأ بمنتج مغشوش في المطاعم، والأجهزة والأدوية والوسائل.

* هناك تصريح قديم لوزير التجارة قال: حجم البضائع المغشوشة في السعودية مخيف وغير طبيعي”.. إذن التشديد على أي منتج مستورد مطلب وضرورة، فالسعودية دولة قوية وتنفتح على العالم، ومن هنا كانت الحاجة ماسة إلى ايجاد نظام يمنع دخول المنتجات المغشوشة.

* حينما تنتقد البضائع المغشوشة، أو تدعو لمقاطعتها.. فليس معناه بالضرورة كره دولتها المصدرة، خاصة إن كانت تربطنا بها علاقات قوية، إنما القصد من النقد بيان الخطأ من أي جهة صدر.. وإثارة قضية البضائع المغشوشة يجعل الجهات المسؤولة في حالة يقظة.

* قفلة..

قال أبو البندري غفر الله له: إذا استطعت أن تقنع الذباب بأن الوردة أفضل من القمامة عندها يمكنك أن تقنع الفاسد بأن الدين والوطن أغلى من المال!

_________________________________________________________

علي بطيح العمري

كاتب صحفي

تويتر:@alomary2008

إيميل:alomary2008@gmail.com

 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x