مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الاثنين, 23 جمادى الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:07 ص
الشروق
06:26 ص
الظهر
12:07 م
العصر
03:23 م
المغرب
05:48 م
العشاء
07:18 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

مجرم أم عبقري.. «هكر الأحساء» يتصدر تويتر 

مجرم أم عبقري.. «هكر الأحساء» يتصدر تويتر 
0

تواصل – فريق التحرير:

تفاعل مغردون مع واقعة اختراق طالب لنظام جامعة الملك فيصل، وتعرف بقضية “هاكر الأحساء”، والذي طالبت النيابة بحبسه 4 سنوات وتغريمه ثلاثة ملايين ريال، بعد تورطه في اختراق نظام جامعة الملك فيصل وتعديل درجات 19 طالبا.

وتباينت ردود الأفعال بين المغردين بين مؤيد للعقوبة وآخر يرى أن الشاب أخطأ ولكن العقوبة قاسية بحقه، حيث طالب البعض بتغليظ العقوبة، بينما طالب آخرون بالعفو عنه عبر وسم “#العفو_عن_هكر_الاحسا”، والاستفادة من قدراته وتطويرها وتوظيفها توظيفاً صحيحاً في مجال تكنولوجيا المعلومات والبرمجة.

العفو 

وقال محمد الحربي في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: “طالب صغير العمر ينتهي مستقبله قبل ما يبدأ بسبب خطأ طائش وعقوبات مغلظة، المفترض أنهم يستغلون موهبته وذكاءه بدل ما يدمرونها”.

وغرد عيسى الزهراني قائلا: “نتمنى العفو عنه ونقله للأمن السيبراني والحفاظ عليه فهذا ثروة وطنية كيف توضع خلف القضبان، العقوبة واجبة بحقه ولكن توجيهه والاستفادة من قدراته أفضل من سجنه وسجن قدراته”.

وتفاعل عبدالرحمن الأنصاري عبر الوسم حيث قال “أنباء تحدثت عن طالب سعودي عبقري في عالم الحاسوب، تمكن من اختراق أجهزة الحواسيب في إحدى الجامعات السعودية، وأجرى تعديلا على نتائج اختبارات عدد من زملائه، وأن المطالبة القضائية، طالبت بسجنه وتغريمه، وأنا أضم صوتي إلى أصوات من طالبوا باحتواء ذلك العبقري والاستفادة منه عوضا عن تجريمه”.

وقال آخر “أي نعم الطالب أخطأ ويستحق العقاب ولن نتمنى أن يكون العقاب بصورة أخرى غير تدميره ودفن موهبته تحت سقف السجون لمدة طويلة”.

العقوبة

بينما كان لآخرون آراء مختلفة حيث أيدوا تغليظ العقوبة حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث، حيث علقت “نورة” بقولها “ما أحب أعلق على كل سالفه تصير بس هذا موضوع مثير جدا، الولد هذا لو يتبنونه يطلع لهم أكبر مجرمين الدولة وتجار المخدرات وغيره، هالمجال هذا أبدا محد يقدر يستهين فيه ممكن أنه حتى يزعزع أمن دولة كاملة”.

وعلق هادي الغامدي بقوله: “الناس اللي تقول العقوبة مبالغ فيها.. العقوبة المطلوبة من النيابة العامة منصوص عليها في المادة الخامسة من نظام الجرائم المعلوماتية”.

وقال آخر : “إن هذه الجريمة تستدعي تغليظ العقوبة حتى لا يتجرأ  البعض الآخر على ارتكاب جرائم سواء في هذا المجال أو مجالات أخرى تهدد أمن واستقرار الأنظمة”.

وغرد آخر قائلا: “هناك فرقا بين اكتشاف ثغرات وإبلاغ الجهات الرسمية وبين اختراق الموقع والعبث، لذلك اعتبر الواقعة جريمة تستحق العقوبة… ومن الخطأ تصوير الإجرام بالعبقرية”.

التفاصيل

وطالبت النيابة العامة بسجن أحد الطلاب أربع سنوات وتغريمه ثلاثة ملايين ريال، وذلك بسبب تورطه في اختراق نظام جامعة الملك فيصل وتعديل درجات 19 طالباً إلى 199.

وتعود التفاصيل إلى أن مدير الجامعة كان قد وجه خطاباً أوضح فيه ملاحظته، عن طريق عمادة تقنية المعلومات وبعض الكليات، عمليات دخول غير مشروعة على النظام القصد منها إجراء تغييرات في درجات وبيانات الطلاب، الشيء الذي تتطلب تشكيل لجنة برئاسة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية لتقصي الحقائق”.

وأوضح أن عمادة تقنية المعلومات قدمت تقريراً أوضحت خلاله ما توصلت إليه من نتائج وأسماء 19 طالباً استفادوا من الاختراق بتحويل درجاتهم إلى 199 وهي الدرجة المقررة للطلاب، وانتهت التحقيقات إلى استدعاء 4 من الطلاب إلى جهة الضبط وسماع أقوال طالبة لوحظ تغييراً في درجات بعض مقرراتها، حيث ذكرت للجنةَ التحقيق بأنها تلقت رسالة من المتهم عبر تطبيق “سناب شات” يؤكد فيها استعداده لتغيير درجاتها في كل المواد بشرط تزويده بالرقمين الأكاديمي والسري ثم أبلغها بنجاحه في فعلته.

وكان المتهم قد أقر في التحقيقات بدخوله إلى موقع أجنبي مختص بتسريب البيانات، الأمر الذي ساعده في الاختراق والوصول إلى قاعدة بيانات جامعة الملك فيصل وعناوينها البريدية وأرقام سرية لمنسوبيها استخدمها في الوصول إلى نظام درجات الطلاب وتعديلها.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x