مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 15 ربيع الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:04 ص
الشروق
06:27 ص
الظهر
11:47 ص
العصر
02:46 م
المغرب
05:06 م
العشاء
06:36 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

باب ما جاء في التشجيع والتعصب!

0
باب ما جاء في التشجيع والتعصب!
علي بطيح العمري

أظن – وبعض الظن ليس بإثم – أن الوسط الرياضي من أزعج وأسمج الأوساط؛ وما ذلك إلا بسبب التعصب الأعمى الذي ينتصر للنفس ويحتقر ويؤذي الآخرين.

* التعصب يحضر في البطولات الرياضية ويبلغ ذروته في مشاركة الفرق السعودية خارجياً إذ يحضر التصنيف.. وإذا حضر التصنيف حضر التخوين والتشغيب.. بعض الكتاب والمغردين يعدون من يشجع الفريق الأجنبي ضد المحلي خائناً للوطنية.. وقبل فترة دخل أحد الدعاة على الخط، وتساءل عن العقيدة والوطنية لدى من يشجع الفريق الأجنبي على فريق وطنه؟!

وفي رأيي أنها مناوشات كلامية، كونها تدور حول قضية تشجيع فريق محدد، ولا تمت بصلة للدين ولا الوطنية.. لأن من يقحم الدين والوطنية في أمر كهذا ويطلق هذه الأوصاف يقع في فخ الجواب عن هذا السؤال:

هل يعتبر من يشجع الفريق الأجنبي ناقص الإيمان أو خان وطنه لأجل ميول رياضية؟!

أقول هذا الكلام مع إيماني بأن الأولى تشجيع أنديتنا المحلية في مشاركاتها الخارجية أو على أقل تقدير نكتم التعصب وألا نجاهر ببغض ذاك الفريق.. لكن لو حصلت وكره أحد فريقاً ما فهل نقصت وطنيته؟، فالوطنية ليست لباساً نلبسه ما وافقنا في الهوى ونخلعه عمن اختلف معنا في أمور عادية.. بطولات الأندية تظل بطولات أندية لا دخل للوطنية بها، وتناول هذا الأمر على أنه ضد الوطنية وتضخيمه سيثير البلبلة.

* كان الأولى مناقشة قضية ما الذي أوصل جمهور فريق ( أ ) وفريق( ب ) لكراهية بعضهما البعض لدرجة أن يتمنى كل منهما خسارة الآخر خارجياً؟! هل المشكلة في الفريقين أم في أحدهما، أم في الوسط الرياضي بشكل عام؟!

* قلة الوعي، والجهل بحقيقية التنافس الرياضي الشريف وأن الكرة فوز وخسارة والهدف منها إمتاع المتابعين لا تناحرهم، وحب الذات المفرط الذي لا يقبل معه النقد أو تقبل وجهات نظر الآخرين.. وأضف لها التأثر السلبي بالإعلام من خلال مقالات الكتّاب أو الإعلاميين المتعصبين في بعض القنوات الذين يؤججون الشارع الرياضي ويغالطون الحقائق.. كل هذه وغيرها أسباب تذكي التعصب الرياضي.. وللوقاية من مرض التعصب حكّم عقلك صح.

* قفلة..

قال أبو البندري غفر الله له:

إذا اعتبرت رأيكَ هو الحق، وكل من خالفك جاهلاً.. فتلك مصيبة والمصيبة أعظم!

ولكم تحياااااتي

_________________________________________________________

  • كاتب صحفي

للتواصل

تويتر: @alomary2008

إيميل: alomary2008@gmail.com

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x