مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 26 ربيع الأول 1441 هجريا
الفجر
04:52 ص
الشروق
06:14 ص
الظهر
11:39 ص
العصر
02:43 م
المغرب
05:04 م
العشاء
06:34 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

إليك 5 أطعمة تساعدك في علاج عسر الهضم

إليك 5 أطعمة تساعدك في علاج عسر الهضم
0

تواصل – وكالات:

يعرف البروبيوتيك بأنه نوع من البكتيريا المفيدة التي تعيش داخل الجهاز الهضمي، والتي تعمل على تحسين الهضم، ويمكن زيادتها من خلال تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، وأشهرها الزبادي واللبن الرايب.

وبحسب موقع “Eat” للتغذية الصحية، أن الأمعاء البشرية تتكون من 100 تريليون من الميكروبات الحية والبكتيرية، التي تؤثر على امتصاص المُغَذّيات والتمثيل الغذائي، ووظيفة الجهاز المناعي والجهاز الهضمي.

ويكشف تقرير نشره الموقع عن أفضل 5 أطعمة أخرى غنية بالبروبيوتيك، من أجل صحة الأمعاء.

الشيكولاته

كشفت دراسة حديثة في جامعة ولاية لويزيانا الأمريكية، أن البروبيوتيك في الشيكولاته تتخمر في المعدة ثم تتحول إلى مركّبات مضادة للالتهابات تُحافظ على صحة القلب وتغلق الجينات المرتبطة بمقاومة الأنسولين والالتهابات.

البصل

البصل واحد من أفضل مصادر الألياف القابلة للذوبان في الأمعاء وهو مصدر طبيعي للأنسولين الذي تستخدمه الأمعاء لتنظيف المعدة، بالإضافة إلى زيادة أعداد البكتيريا النافعة بجهازك الهضمي.

السبانخ

وجدت دراسة نُشرت في مجلة Nature Chemical Biology أن الخضروات الورقية، مثل السبانخ تُنقص الوزن؛ حيث تحتوي على جزيء فريد من السكر طويل السلسلة يُعرف باسم sulfoqui؛ لا يتم هضمه في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، وينتقل إلى الأمعاء السفلية لإطعام البكتيريا الجيدة التي تعيش في معدتك؛ مما يحسّن من نموها في الأمعاء.

الشوفان

الشوفان هو مصدر كبير للألياف القابلة للذوبان، أو بيتا جلوكان.. هذه الألياف لا تغذي بكتيريا الأمعاء فحسب؛ بل ترتبط أيضًا بتحسين نسبة السكر في الدم، وتقليل مستويات الكوليسترول الضار.

التفاح

التفاح غني بمادة “البكتين”، وهي من ألياف الفاكهة الطبيعية الموجودة في قشور التفاح، وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة Anaerobe أن هذه المادة جيدة لدعم نمو البكتيريا المفيدة التي تعيش في جهازك الهضمي وتحسين صحة الأمعاء.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x