مع اقتراب العودة للعمل.. استشاري يقدم نصائح مهمة للموظفين لتجنب انتقال العدوى(فيديو)“الزعاق” يتوقع: المملكة على موعد مع حدوث كسوف حلقي للشمس في هذا الموعدهل استخدام الكمامة يتسبب في نقص الأكسجين والاختناق؟.. أطباء يوضحونمع عودة الرحلات الداخلية.. الكشف عن تقنية في طائرات المملكة تمنع انتقال العدوى (فيديو)مسؤول بـ«الصحة» يوضح كيفية تقليل فرص انتقال عدوى «كورونا»مع بدء الحياة الطبيعية تدريجيًا.. استشاري يُحذِّر من فئة قد تتسبب في انتشار كورونا (فيديو)بالفيديو.. الساعات الأولى لحركة التنقل بين المناطق وفي الشوارع مع تخفيف «منع التجول»«الداخلية»: بدء السماح بالتجول في جميع المناطق عدا مكة.. و3 إجراءات مهمة يجب الالتزام بهابيان من «وزارة الحج» حول استمرار تعليق العمرة والزيارة الفترة الحالية“الصحة” توضح فوائد الكمامة القماشية وكيفية صنعها وتعقيمها«الأرصاد» تتوقع: رياح نشطة مثيرة للأتربة وأمطار رعدية على 10 مناطق“ترامب” يتوعد “تويتر” ويهدد بإغلاق مواقع التواصل
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 5 شوّال 1441 هجريا
الفجر
03:35 ص
الشروق
05:05 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:36 م
العشاء
08:06 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

“فكِّر قبل أن تسأل!”

0
“فكِّر قبل أن تسأل!”
ناصر بن عبدالله الحميدي

يوماً ما قد تكون الأمين العام والرئيس الفخري لجمعية مفكري الحارة فأرجو منك نقل الحكمة التي تقول: “فكّر قبل أن تتكلم أو تتصرف”، فإن هناك كثيراً من الناس لا يفكرون!

خذ مثلاً، كنت في رحلةٍ بالطائرة، وكانت متجهةً من جدة إلى الدمام، فعندما دخلت الطائرة مبكراً، وكانت الطائرة هادئةً تماماً وشبه فارغة، وإذا بأحد معارفي قد جلس بجانبي فسلم، وابتسم وفجأةً قال: “ناصر، وين رايح؟! ” بالله عليكم ما هذا السؤال؟! ليت السؤال كان مثلاً بقاعة المطار لكن تخيل معي أن السؤال أتى داخل الطائرة المتجهة إلى الدمام!

إنّ هذا الشخص مثال مناسب جداً لمن يتكلم قبل أن يفكر، ويا ترى كم رأينا هذا المثال البسيط جلياً في حياتنا وبصور مختلفة عند الكثير ممن يتصرف أو يتكلم بدون أن يفكر!

ولكني قد وجدت هذه العلة أيضاً في قديم التاريخ، فهناك قصة كلما أقرأها تنتهي بي إلى الضحك الشديد، تقول القصة: شاهد أحد الولاة حماراً مربوطاً إلى حجر رحى طاحونة، فهو يدور بها لتطحن الحَبّ، وانتبه أن هناك جرساً مربوطاً برقبة الحمار، فأحضر صاحبَ الحمارِ كي يسأله عن أمر هذا الجرس، فأجاب الرجل: “قد أكون بعيداً عن الحمار وقت عمله، فإذا لم أسمع الجرس علمت أنه توقف عن الدوران والعمل” ،  فقال الوالي: “حسناً، وماذا لو توقف الحمار، وبدأ يحرك رأسه بدل الدوران؟”، فرد الرجل : “أكرمك الله يا سيدي، فلو خطرت هذه الفكرة في باله فلن يكون حماراً، بل سيكون والي المدينة!”

ختاماً .. إنّ السؤال من حق أي إنسان، ولكن قبل أن تسأل: فكر! .. فكر مرةً قبل أن تعطي، وفكر مرتين قبل أن تقبل، وألف مرةٍ قبل أن تسأل فدعونا دوماً نفكر قبل أن نتصرف أو نسأل حتى لا نقعَ فيما وقع فيه والي المدينة -أكرمه الله-.

ناصر بن عبدالله الحميدي
‏@dr_nasser2021

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x