«الصحة» تقدم نصيحة مهمة حال فقدان حاسة الشم لأكثر من أسبوعينسفارة المملكة بأمريكا تحذر المواطنين من الإعصار «إساياس»توقعات بتقلبات جوية وأمطار على نجران.. و«الدفاع المدني» يحذر من عبور الأودية ومجاري السيول«الاتحاد الألماني للأطباء» يحذر: الموجة الثانية من انتشار «كورونا» بدأت بالفعلبسبب المخاوف من موجة ثانية لـ«كورونا».. انخفاض سعر خام «برنت» إلى 44 دولاراً للبرميلطقم تعقيم لكل موظف بـ«شؤون الحرمين» ضمن حملة «خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا»بالفيديو والصور.. اندلاع حرائق هائلة بمدينة صناعية في إيرانتعرّف على سعر ومواصفات هاتف «Pixel 4a» المنافس لـ«iPhone SE»هل فاتورة الكهرباء ضمن المستندات المطلوبة للحصول على الدعم؟.. «حساب المواطن» يرد  احذر من تناول الطماطم غير الناضجة.. تتسبب في الإصابة بـ«التسمم الغذائي»من بينها المملكة.. «كاسبرسكي» تحذر دولاً عربية من هجمات إلكترونية عبر برمجيات خبيثة«الجوازات» توضح عقوبة «بصمة الحج».. الإبعاد عن المملكة 10 سنوات
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 14 ذو الحجة 1441 هجريا
الفجر
03:57 ص
الشروق
05:23 ص
الظهر
11:59 ص
العصر
03:26 م
المغرب
06:35 م
العشاء
08:05 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

بشرى سارة من «التعليم» لمستفيدي برامج «التربية الخاصة»

بشرى سارة من «التعليم» لمستفيدي برامج «التربية الخاصة»
0

تواصل – فريق التحرير:

قالت المتحدثة الرسمية لوزارة التعليم للتعليم العام ابتسام الشهري، إن وزارة التعليم تسعى إلى رفع نسبة المستفيدين من برامج التربية الخاصة، وتحسين الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة من خلال بناء الاستراتيجية الوطنية لتعليم ذوي الإعاقة.

وأوضحت الشهري ارتفاع عدد برامج التربية الخاصة للبنين والبنات ليصل إلى (5600) برنامج في العام الدراسي 1439/1440هـ، كما ارتفع عدد الطلاب والطالبات في هذه البرامج إلى أكثر من (76000) طالب وطالبة في العام الدراسي 1439/1440هـ، يقوم على تدريسهم قرابة (14000) معلم ومعلمة من ذوي التخصصات المختلفة في التربية الخاصة.

وأضافت أنه تم اعتماد مبادرة “تطوير التربية الخاصة” كإحدى المبادرات التي تهدف من خلالها وزارة التعليم إلى تقديم خدمات التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة والمعرضين للخطر، ودعم عمليات التشخيص والبرامج العلاجية، من خلال تطوير مراكز الخدمات المساندة والوصول بالخدمات التعليمية إلى الأطفال الموجودين في المستشفيات ومراكز الأورام ومن في حكمهم للتغلب على مشكلة انقطاعهم عن الدراسة ودعم عمليات التعليم والتعلم لذوي الإعاقة.

وأوضحت أن المشاريع التي تقدمها وزارة التعليم في مجال التربية الخاصة تشتمل على بناء استراتيجية وطنية لتعليم ذوي الإعاقة، وتهدف إلى تحقيق المساواة والعدالة وتعزيز جودة الحياة ودعم الشراكة، وتسعى وزارة التعليم من خلالها إلى تحقيق رسالة الاستراتيجية والتي تنص على “تمكين الطلاب ذوي الإعاقة من الحصول على خدمات متكاملة تدعم استقلاليتهم دون تميز، ومشاركتهم الفاعلة في المجتمع”.

وتابعت متحدثة التعليم أن من ضمن المشروعات التعليمية التي تقدمها التعليم لذوي الإعاقة تقديم الخدمات التعليمية للأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات ومن في حكمهم، من خلال افتتاح فصول تعليمية داخلها، تستهدف الطلاب والطالبات المصابين بمرض السرطان، أو الأمراض المزمنة والمقيمين في المراكز والمستشفيات والمنقطعين عن المدرسة خلال فترة العلاج.

كذلك تشمل مشروعات التعليم تقديم خدمات التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة والمعرضين للخطر في روضات الأطفال القائمة، ويستهدف ” الأطفال المتأخرون نمائياً ، والأطفال ذوي الإعاقة ، والأطفال المعرضين للخطر ، وأسر الأطفال المستهدفين في برامج ا لتدخل المبكر ، والمجتمع بشكل عام من خلال برامج التوعية المختلفة”، إضافة إلى تأهيل وتطوير مراكز الخدمات المساندة للتربية الخاصة القائمة، وتقديم الدعم للطلبة من ذوي الإعاقة وتخصيص برامج موجهة لهم، بالإضافة إلى الخدمات الممتدة.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x