«الأرصاد» تتوقع: استمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للأتربة على هذه المناطقأهمها تراخيص إنتاج الدواجن والبيض.. «البيئة» تصدر 2436 ترخيصاً لأنشطة زراعية خلال أزمة كوروناحي على الصلاة.. مساجد المملكة تستقبل المصلين وتودع «صلوا في بيوتكم»توجيه مهم من وزير التعليم بشأن عودة قادة المدارس ووكلائها والإداريين«شرطة المملكة تدعو لنا وفي أمريكا يقتلونا».. أمريكي مقيم بالرياض يقارن بين البلدين (فيديو)«تقويم التعليم» توثق مخالفات الاختبار التجريبي وتؤكد تطبيق عقوبات ضد المخالفين«الداخلية» تنشر جدول تصنيف مخالفات الإجراءات الاحترازية.. غرامة تصل لـ50 ألف ريال«الصندوق العقاري» يعلن مواعيد فتح فروعه بمختلف المناطقتفاصيل بروتوكول سيارات الأجرة والنقل المشترك (إنفوجراف)تجمع كبير لوافدين أمام مركز صحي بحي البطحاء.. وأمانة الرياض تتفاعل (فيديو وصور )تنبيه للمسافرين.. إغلاق المساجد وأماكن الوضوء ودورات المياه بالمطاراتخلل خطير في «سناب شات» يهدد خصوصية المستخدم (فيديو)
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأحد, 8 شوّال 1441 هجريا
الفجر
03:34 ص
الشروق
05:04 ص
الظهر
11:51 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:38 م
العشاء
08:08 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

مهندس يحذر من «بوكلين مبنى الإعلام بجدة».. لا تكرروا كارثة «الخطوط الكويتية»

مهندس يحذر من «بوكلين مبنى الإعلام بجدة».. لا تكرروا كارثة «الخطوط الكويتية»
0

تواصل – الرياض:

قال عضو هيئة المهندسين السعودية المهندس المدني عبدالغني الجند إن من الخطورة استخدام الحفار «البوكلين» في هدم مبنى الإعلام، محذراً من تكرار حادثة إزالة مبنى مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في شهر رمضان 1436هـ، حيث شهدت سقوط الحفار من السطح مخترقاً 10 طوابق وتوفي على إثرها سائق الحفار.

وبحسب “عكاظ” قال المهندس الجند: «مبنى الاعلام بُني في الستينيات بالقرن الماضي، ووزن الحفار من 20-40 طناً، والمعروف أن الأسقف صُممت لحمل البشر والأثاث ولم تصمم لحمل مثل وزن الحفار والذي ينجم عنه خلال عمله في هدم المبنى بواسطة مطرقته قوة هائلة جداً قد تُسبب حدوث صدوع وشروخ في السقف الذي يقف عليه الحفار وبالتالي ينجم عنه انهيار السقف وما تحته من أسقف ويسقط الحفار».

وأضاف الجند: «هناك وسائل عديدة لهدم المباني منها الإزالة من خلال العمل اليدوي وذلك باستخدام العمالة وكلفتها جدا عالية وتستلزم وقتاً طويلاً مع ضرورة إلزامها باشتراطات السلامة، كما توجد طريقة أخرى وهي استخدام ذات الحفار في إزالة المبنى من جانبه وتعد هي المجدية لارتفاع المبنى، وبها خطورة انهيار المبنى على الحفار».

وزاد الجند: «من طرق هدم المباني استخدام المتفجرات وهي حل سريع ولكن خصوصية بعض المباني لا تسمح باستخدام هذه الطريقة، ووصف الطريقة الأمثل لإزالة المبنى عبر استخدام معدات مخصصة للهدم وهي ذات أذرع طويلة تعمل على الهدم بالتدريج حتى الوصول إلى أسفل المبنى».

وأكد المهندس الجند أن من يحدد مدى إعادة ترميم المبنى والاستفادة منه بدل هدمه هي اللجنة الهندسية التي زارت المبنى وقامت بعمل الفحوصات والاختبارات اللازمة قبل الهدم.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x