مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 29 جمادى الأول 1441 هجريا
الفجر
05:17 ص
الشروق
06:38 ص
الظهر
12:05 م
العصر
03:11 م
المغرب
05:32 م
العشاء
07:02 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«استشاري»: ساعات نوم الطلاب السعوديين الأقل عالمياً.. و15٪ ينامون بالفصول

«استشاري»: ساعات نوم الطلاب السعوديين الأقل عالمياً.. و15٪ ينامون بالفصول
0

تواصل – فريق التحرير:

قال أحمد سالم باهمام، أستاذ واستشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم، مدير المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم بكلية الطب بجامعة الملك سعود، إن أطفال المدارس الابتدائية في المملكة، ينامون عدد ساعات من أقل الأطفال في العالم؛ لأن مدارسنا تبدأ في وقت مبكّر صباحاً، فالحصة الأولى في الرياض مثلاً تبدأ 6:45 صباحا، وفِي المدن الأخرى السابعة صباحاً.

وقال “باهمام”، خلال برنامج يسعد صباحك في إذاعة الرياض، إن “أطفالنا يسهرون ليلاً، فيذهبون إلى المدرسة دون الحصول على ساعات نوم كافية”، مشيراً إلى أنه في أحد الأبحاث السابقة وجدوا أن 15 ٪ من الطلاب ينامون في الفصل.

وتابع أن “السهر مشكلة شائعة جداً في المجتمع السعودي وقد وجدناها في أبحاث سابقة، ومع الأسف الأطفال مع الإجازة الصيفية حدث لهم تغيير كامل في الساعة البيولوجية؛ حيث أصبح الكثير منهم يسهر إلى ما بعد صلاة الفجر وينام حتى العصر أو المغرب”.

واستطرد باهمام قائلا: إن “بتغيير مواعيد الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة في أوقات لم يعتدها الأطفال، بسبب السهر الطويل ليلاً خلال الإجازة الصيفية، قد يصاب الأطفال خلال الأسبوع الأول بالصداع والغثيان وعدم التركيز، ونوم في الفصل أو فرط في الحركة”.

وقال: “من الجيد أن قدرة الأطفال على التأقلم مع الساعات البيولوجية أسرع من الكبار؛ لذلك تبقت عدة أيام على بدء العام الدراسي الجديد الذي ينطلق الأحد المقبل”، ناصحاً في هذا الصدد الوالدين بأن يبدؤوا بتعديل مواعيد نوم أطفالهم من اليوم تدريجياً.

وأضاف: “إذا كان الطفل معتاداً أن يستيقظ الخامسة عصراً مثلاً، قد يوقظ الثانية ظهراً، ويشجع على النوم مبكراً في الليل، ويوم الغد يوقظ في الـ12 ظهراً أو 11 صباحاً، واليوم الذي يليه يتم إيقاظه الثامنة أو السابعة صباحاً، ويشجع على النوم مبكراً في الليل، على أن يتم إشغاله طيلة النهار بأنشطة حركيّة خارج المنزل، ومكافأته بشيء محبب للأطفال بشراء ألعاب، أو بالذهاب إلى الملاهي أو حضور السينما، مثلاً حتى لا ينام بحيث يكون يوم الأحد القادم قد انتظم في النوم”.

ولفت الاستشاري “باهمام” إلى أن الألعاب الإلكترونية من المشاكل التي تسبب سهر الأطفال، وهذا مثبت علمياً؛ لأن أي ضوء يصدر إلى العينين يؤدي إلى نقص في إفراز هرمون النوم، أو الظلام وهو هرمون مهم جداً للنوم.

كما حذر طبقاً لبحث منشور حديثاً، من أن استخدام ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية، أو الجوال والأجهزة اللوحية مساء، يؤدي إلى إصابة الأطفال بالاكتئاب، والتشتت الذهني، وضعف التركيز وضعف القدرات التحصيلية العلمية.

و

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x