مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 9 ربيع الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:00 ص
الشروق
06:24 ص
الظهر
11:44 ص
العصر
02:44 م
المغرب
05:04 م
العشاء
06:34 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

التوصل للسبب الحقيقي في المشهد الغريب لغروب الشمس على المملكة والعالم العربي

التوصل للسبب الحقيقي في المشهد الغريب لغروب الشمس على المملكة والعالم العربي
0

 

تواصل – الرياض:

بعد تضارب آراء الخبراء حول تسبب الإضاءة غير الاعتيادية التي لُوحظت في سماء المنطقة العربية بعد غروب الشمس في الأيام الماضية، والألوان غير المعتادة التي تزيّنت بها السماء في عديد من دول العالم أخيراً، فقد رأى البعض أن سبب هذه الظاهرة هو ظواهر جوية عادية في طبقات الغلاف الجوي العلوي، في حين رأى آخرون أن سببها هي الحرائق في المناطق القطبية.

أوضح مركز الفلك الدولي، أنه تقصى الأسباب التي أدت توهج الإضاءة غير الاعتيادي في سماء المنطقة العربية بعد غروب الشمس، حيث تتبع صور الأقمار الصناعية خلال الأشهر الماضية في مناطق مختلفة العالم، وأثبتت الصور وجود تلوّث عام في مختلف المناطق.

وأضاف أنه تبين أن التلوّث بدأ يوم 22 يونيو الماضي، وذلك من خلال انبعاثات مفاجئة ظهرت في منطقة نائية تقع في البحر ما بين روسيا واليابان، وبعد تفحص هذا المكان تبيّن أنه عبارة عن جزيرة روسية تتكون من بركان فقط اسمه بركان “رايكوكي”، وثار هذا البركان يوم 21 يونيو في الساعة السادسة مساءً بتوقيت جرينتش، ومن أهم الانبعاثات الصادرة من انفجار البراكين هو الرماد وغاز ثاني أكسيد الكبريت.

وقال مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة إنه بالنظر إلى هذا المكون تحديداً، وجد من خلال صور الأقمار الصناعية أن الانبعاثات التي بدت على شكل بقعة صغيرة يوم 22 يونيو ما لبثت أن ازدادت حجماً إلى أن انتشرت بشكلٍ لافت للنظر في مختلف دول العالم.

وأوضح أنه بتتبع الانبعاثات، تم التركيز على الانبعاثات التي وصلت إلى المنطقة العربية، وتبين أنه في يوم 22 يوليو انفصلت كتلة صغيرة عن الانبعاث الكبير، وذلك في منطقة تقع في شمال المحيط الهادي، وبتاريخ 30 يوليو دخلت هذه الكتلة إلى الأراضي الصينية، واستمرت بالاتجاه غرباً إلى أن دخلت الهند يوم 01 أغسطس، ودخلت باكستان يوم 02 أغسطس، وفي يوم 04 أغسطس دخلت إلى المنطقة العربية من جنوب العراق والكويت وشمال السعودية، إلى أن وصلت بلاد الشام ومصر في اليوم التالي يوم 05 أغسطس، وتستمر هذه الكتلة بالمسير غربًا فوق الدول العربية في إفريقيا إلا أنها أصبحت أضعف.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x