«تقويم التعليم» تكشف عن موعد إعلان نتائج اختبار القدرات الورقيمتحدث «الاتصالات» يوضح الفرق في نسبة استهلاك البيانات قبل وبعد الإجراءات الاحترازية (فيديو)أمر ملكي بتسمية 10 من القضاة أعضاءً في المحكمة العليا«الداخلية»: تقديم ساعات منع التجول في بقية مناطق ومدن المملكة ليبدأ من الثالثة عصراًمتحدث «الغذاء والدواء» يكشف مفاجأة بشأن «الكمامات» والمعقمات في الصيدليات (فيديو)«الخارجية» تحدد 3 نقاط لعودة المواطنين في الخارج إلى المملكة.. والأولوية لهذه الفئات (فيديو)متحدث «الصحة»: ارتفاع الإصابات بـ«كورونا» في المملكة إلى 2795 حالة.. والوفيات لـ41 (فيديو)وزير «الصحة»: خادم الحرمين يوافق على اعتماد 7 مليارات إضافية لمواجهة جائحة «كورونا»استشارية تكشف حقيقة فعالية «الوصفات الشعبية» في علاج «كورونا»شرطة الرياض تقبض على مواطن أحضر حلاقاً وجزاراً لمقر إقامتهاستشاري يردّ على أنباء تلوث الهواء بـ«غاز سام»أمانة «كبار العلماء» توصي عموم المسلمين على بذل الأسباب المعنوية والحسية لتجاوز جائحة كورونا
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 14 شعبان 1441 هجريا
الفجر
04:19 ص
الشروق
05:39 ص
الظهر
11:55 ص
العصر
03:24 م
المغرب
06:12 م
العشاء
07:42 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

العجلة الثالثة للتنمية المستدامة

0
العجلة الثالثة للتنمية المستدامة
نورة الكِدادات

 

جاءت رؤية المملكة العربية السعودية2030م على أنَّ التنمية المستدامة للوطن تشمل القطاعات الثلاث الرئيسة: القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والقطاع غير الربحي؛ بحيث تسير هذه القطاعات سيراً متقدماً ومتوازناً؛ لتحقيق الأهداف المأمولة والنتائج الملموسة.

وقد عنيت الرؤية بالقطاع غير الربحي بوصفه عجلةً ثالثة للتنمية، وأوكلت إليه برفع مساهمته في إجمالي الناتج المحلي مِن 1% إلى 5%، ورفع عدد المتطوعين مِن 11 ألفاً إلى مليون متطوع سنوياً، وزيادة عدد المؤسسات والجمعيات الخيرية، ورفع نسبة المشاريع التطوعية التي تقدمها هذه المؤسسات والجمعيات.

إنَّ تمكين القطاع غير الربحي يتطلب تعاونَ وجهود كلٍّ مِن القطاع العام والخاص، ومشاركتهما الفعالة في تحقيق أهداف الرؤية، كتسهيل الإجراءات الرسمية للمؤسسات والجمعيات الخيرية والفرق التطوعية؛ لإقامة المبادرات والفعاليات في أروقتها وساحاتها، والبحث عن سبل التعاون مع جهات أو أفراد القطاع غير الربحي وتعزيزه، كما أنْ تعمل تلك الجهات العامة والخاصة على تحفيز منسوبيها والعاملين فيها على العمل التطوعي بكافة مجالاته: الخيرية، والتعليمية، والصحية، والتربوية.

ويسرنا ما تقوم به بعض الجامعات ومساهمتها المتميزة مِن أجل تحقيق رؤية المملكة في هذا القطاع، على سبيل المثال: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، لرعايتها وإدارتها مهرجان التطوع، وعقد شراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، وجامعة الملك خالد ممثلةً في كلية التربية ودعم الدكتورة فاطمة القديمي، ولقاءاتها مع قائدات الفرق التطوعية، والتشجيع اللامحدود من إتاحة وتهيئة قاعات الورش؛ لإقامة المبادرات والفعاليات، والمشاركة في تطوير بعض الأفكار التطوعية، وجامعة بيشة لإطلاقها عدداً مِن المشاريع التطوعية التي تصل لأكثر مِن 50 مشروعاً في مجالاتٍ متنوعة، وبالشراكة مع أكثر مِن 50 جهة، وكذلك بعض الجهود الشخصية من بعض الأفراد المتطوعين، على سبيل المثال: الأستاذة نهى سعد مِن هيئة الأرصاد وحماية البيئة/ فرع أبها.

وأخيراً، فإنَّ العمل التطوعي مفهومٌ أوسع مِن قميص يرتديه المتطوع، وكاميرا تصوير تلتقط وجبة إطعام تُعطى للمستحق،  ومقاصد شخصية يرجوها قادة الفرق التطوعية. العمل التطوعي هو: تدريب النفس على العطاء اللامشروط، فتتطوع كونك طبيباً؛ لمساعدة جارك المريض، وتتطوع كونك مرشداً نفسيّاً؛ لمساعدة ابن صديقك المنطوي، وتتطوع كونك مدرساً للغة العربية؛ لتعليم طالبك الإملاء في غير الحصص المقررة، وتتطوع كونك تقنياً في تقديم محتوى رقميٍّ هادف.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x