مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 16 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:39 ص
الشروق
05:07 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:33 م
العشاء
08:03 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

كُنْ واعياً ولا تكنْ غافلاً

0
كُنْ واعياً ولا تكنْ غافلاً
مساعد المحيش

بداية هناك وقائع كثيرة تدخل في دائرة الغفلة ولا يمكن حصرها في فئة معينة أو نوع معين، وذلك لكثرة الأحداث والوقائع في القرن العشرين أي من عام ٢٠٠٠ ميلادي إلى يومنا هذا، وكذلك يندرج بعدها ظهور وسائل الإعلام المعادي والمسبب للتفرقة في الوحدة الوطنية والتشكيك في الولاء وغزو المخ بأفكار هابطة ليس لها  قيمة وهذا يؤثر سلباً على الشخص، ويتبعه بناء أفكار متطرفة ومغلوطة لدى الشخص وتطبيقها في واقع الحياة وكذلك تفكك النسيج الاجتماعي، وامتدت جذور وسائل الإعلام المعادي إلى تطبيقات التواصل الاجتماعي بفتح حسابات لترويج محتواها وهناك طريقتين أحدهما مباشرة والأخرى غير مباشرة، الأولى بفتح حساب باسم القناة الفضائية أو الصحيفة ومن ثمّ تروج شائعاتها عبر تلك المنصات بطريقة مباشرة، الثانية بفتح حساب في تطبيقات التواصل الاجتماعي، وابتداء تقوم بنشر محتويات متنوعة خارجة عن دائرة الإعلام أو السياسة لجذب المتابعين إضافة إلى شراء المتابعين لكي يوهمون الناس بأنه حساب ذو قيمة ومن ثم يتحدث عن الإعلام وتتبعه السياسة، وأخيراً يبدأ الغزو الفكري لدى المتلقي وذلك بحشو فتاوى من الهوى وأفكار مغلوطة وهذه الطريقة غير المباشرة، ولا نختلف بأن تطبيقات التواصل الاجتماعي لها إيجابيات وسلبيات ويجب استخدامها بالطريق الصحيح ويحاول الشخص بأن يتحرى مصادر الأخبار قبل أن ينقلها وكذلك الآن توجد قراصنة لتهكير الأجهزة المحمولة وكذلك عمليات الابتزاز وهذه من بعض السلبيات، ويجب عليك كمستخدم بأن تعي وتدرك هذه المخاطر وتتجنب الإشاعات والأخبار الفارغة وكذلك الرسائل الساذجة وكذلك فتح الرابط بدون التأكد من المصدر وتحسن الاستعمال لهذه التطبيقات لكي لا تتعرض للمخاطر سواء تشويه سمعه أو ابتزاز مالي من قبل القراصنة أو جعلك عرضة للعقاب وذلك تحت نظام الجرائم المعلوماتية وذلك بنشر خبر دون التأكد من مصدره  ويسبب فوضى عارمة وتدخل في مسائلة قانونية وتعرض نفسك للعقوبة، ولبناء مجتمع واعي يجب التحري من صحة الخبر قبل النشر أو بعد القراءة وكذلك تجنب الأخبار أو الرسائل المدعومة لنشر أفكار التطرف أو أخبار  مغلوطة تهدف للزعزعة أو الحسابات التي تروج للتنظيمات الإرهابية، ويجب أن تغذي ذاكرة دماغك بالمعلومات الصحيحة والمفيدة لأن بذلك تقوم ببناء أفكارك بطريقة سليمة وتحتوي المنطق والعقل والواقع والحكمة، والغفلة تعرضك للجزاء النظامي دون منازع وليس عذر للإعفاء، أخيرا نشكر المجتمع السعودي لوقفته ضد الذباب الالكتروني والإعلام المعادي والشخصيات المعادية في مواقع التواصل الاجتماعي وتصديهم لها، وهذا مؤشر بأن نمو الوعي في المجتمع السعودي يتصاعد وهذا مبشر .

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x