مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 16 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:39 ص
الشروق
05:07 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:33 م
العشاء
08:03 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

مبايعة أهل الضلال

0
مبايعة أهل الضلال
عبد الهادي سعود السبيعي

بالأمس انتشر مقطع للهالكين الإرهابيين الأربعة عندما قال متحدثهم الضال: لن نبور في عهدنا ومبايعتنا إلا أن نرى كُفراً بواحاً!؟؟

فأين الكفر البواح الذي رآه في حكم آل سعود حفظهم الله.

حُكمهم على شريعة الله وسُنة نبيه

*مساجد في كل مكان تنادي بذكر الله

*داخل المملكة أطهر بقاع الله الحرم المكي والمدينة المنورة الذي بها قبر الرسول

*في مكة مشروع من أطهر وأبقى وأجمل المشاريع وهو مشروع طباعة المصحف الشريف

*جميع من في المملكة يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله

* فأين الكفر البواح الذي نزعوا به ولاءهم لدينهم ووطنهم من أجل رجل يسمى “أبو بكر البغدادي” لا يُعرف له خدمة للإسلام والمسلمين ولا يُرى سوى دقائق يقول خطابه الفاسق من على منبر الشر، هنا نقول بأن هذه المبايعة تعتبر مبايعة لأهل الضلال.

مآثر المملكة وقادتها متواصلة منذ تأسيسها وقبل خروج المسخ البغدادي على هذه الدنيا، لا تُعد ولا تُحصى، في خدمة الإسلام والمسلمين ورفع كلمة التوحيد خفاقةً عالية رُغم أنف كل مُتجبر.

*آل سعود خدموا الإسلام والدعوة له

*آل سعود صانوا الحرمين الشريفين بالمال والرجال وكل ما وجدوا

*آل سعود من نراهم بيننا وفي كل مكان وكأننا منهم وهم منا.

فمن هذا الفاسق النامق المُسمى أبو بكر البغدادي الذي نراه يأمر بقتل أمك وأبيك وكل مسلم داخل المملكة خاصةً دون أي دولة أخرى

هذا الفاسق الذي لم نرَ له خطاباً يأمر بقتل أي من أصحاب العمائم في إيران!؟

هذا الفاسق الذي تبعه الغاوون، فأين إنجازاته للإسلام والمسلمين؟! أين بطولاته التي خدمت الدين؟!

هو في الحقيقة ليس إلا مسخاً ودميةً تُحرك وتقول كما تُؤمر من قيادات استخباراتية خبيثة ضد المملكة.

المسألة ليست كما يتصورها كل مفتون بدولة الإسلام المزعومة التي تدعو للإسلام كما تدّعي

وإنما حرب شعواء على المملكة وانتهاكك محارمها والسعي بها فساداً والاستيلاء عليها بأي طريقة، وللأسف أن من أدواتهم فئة قليلة من أبناء وطننا تم غسل أدمغتهم بخطابات واهنة وكاذبة.

بكل صراحة أنا أرى أن هذه الدولة الإسلامية المزعومة “داعش” هي فرع للحرس الثوري الإيراني وبقيادة عليا من إيران.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x