مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الاثنين, 22 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:36 ص
الشروق
05:05 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:36 م
العشاء
08:06 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

اختيار شركة سعودية لبناء خط أنابيب غاز في بلغاريا

اختيار شركة سعودية لبناء خط أنابيب غاز في بلغاريا
0

تواصل – فريق التحرير:

اختارت بلغاريا شركة سعودية لبناء خط أنابيب غاز بطول 474 كيلومتراً، ليكون جزءاً من شبكة أنابيب لنقل الغاز الروسي من تركيا إلى وسط أوروبا.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء، إلى اعتزام بلغاريا، التي تستورد كل احتياجاتها من الغاز الطبيعي من روسيا، ربط شبكتها لنقل الغاز بالفرع الثاني المنتظر من خط أنابيب الغاز بين روسيا وتركيا المعروف باسم “ترك ستريم”، الذي ينقل الغاز الروسي إلى صربيا عبر تركيا.
وأضافت الوكالة أن بلغاريا تسعى إلى الوصول لخطوط أنابيب جديدة لنقل الغاز الروسي، بعيداً عن أوكرانيا، خوفاً من اتجاه الحكومة الروسية إلى وقف التصدير عبر أوكرانيا، بعد دخول خط “ترك ستريم” مرحلة التشغيل.
واختارت شركة “بولغار ترانس غاز” البلغارية لإدارة شبكات الغاز في البلاد، والمملوكة للدولة اتحاد شركات “كونسرتيوم أركاد للهندسة والإنشاء” وفرع تابع لها في سويسرا وهو “أركاد أيه.بي.بي” لتنفيذ المشروع.
وعرض الكونسرتيوم إقامة الخط بنحو 1.3 مليار يورو (1.5 مليار دولار) وفقاً للجدول الزمني للتنفيذ.
ووقعت شركتا “غازبروم إكسبورت” الروسية للغاز الطبيعي و”إم.إي.تي جروب” السويسرية عقود استخدام الخط بمجرد اكتماله ولمدة عشرين عاماً.
يذكر أن شركة “أركاد” هي أكبر شركة لخدمات الطاقة في السعودية، ومقرها الخبر. وتسعى هذه الشركة إلى التوسع في أسواق أوروبا، وآسيا، والأمريكتين، وأفريقيا.
وأشارت بلومبرغ إلى أن مشروع خط الغاز الجديد في بلغاريا سيصبح بعد اكتماله أغلى مشروع بنية تحتية في البلاد منذ عشرات السنين.
وبحسب عقد المشروع، سيحصل اتحاد الشركات المنفذ للمشروع 250 مليون ليف بلغاري (144 مليون دولار) مقدماً، على أن يحصل على باقي قيمة المشروع على أقساط، من حصيلة رسوم نقل الغاز، بعد الانتهاء من مد الخط، ودخوله مرحلة التشغيل.
ومن المتوقع وصول إيرادات الخط إلى 340 مليون ليف سنوياً، في السنوات العشرين المقبلة.
أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x