مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 14 شعبان 1440 هجريا
الفجر
04:07 ص
الشروق
05:28 ص
الظهر
11:52 ص
العصر
03:21 م
المغرب
06:17 م
العشاء
07:47 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

السعوديون والخطر الثامن

0
السعوديون والخطر الثامن
هند عامر

يترقب العالم منتدى دافوس الاقتصادي كل عام، حيث يجتمع قادة الدول وكبار الاقتصاديين لما يشكله هذا المنتدى من أهمية، وكان من الملفت أن منتدى دافوس 2019م – حدد تسعة مخاطر تواجه العالم وتهدد البشرية، وسأتحدث في هذه الأسطر عن (الخطر الثامن)!

لا يشترط أن تكون متخصصا لتقرأ ما سأقوله، فهذا المقال دعوة للتفكير في أمر ستدركه مستقبلا وستتمنى لو أنك منحت هذه الأسطر وقتك لتفهمه مبكرا، حيث أن وجود ثلاثة من المخاطر التسعة تتعلق بالتقنية والإنترنت التي تستخدمها يوميا يستحق أن تواصل القراءة، فالخطر الثامن كان عن (النتائج السلبية للتقدم التكنولوجي)، نعم عن التقنية والإنترنت التي تستخدمهم يوميا والتي صنفت هذا العام كواحدة من المخاطر التي تهدد البشرية!

(التقنية سلاح ذو حدين) عبارة تكشف لك أن الوعي بالخطر الناجم عن التقدم التكنولوجي لازال ضعيفا، فالناس ترددها وهي لا تطبقها على واقعها ولا تعي أن الحد السلبي قد يكون سلبيا بأكثر مما يتخيلون، ونحن في السعودية أكثر عرضة لكل ذلك لكثرة استخدام الأجهزة والإنترنت، فبحسب أحدث نشرة صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء لعام 2018م،  فإن الأسر في المملكة تملك  هواتف متنقلة بنسبة 99% ، و أجهزة حاسب بنسبة تزيد عن 50% وفي إحصائية أخرى نقلتها سعودي جازيت فإن  92% من الأسر السعودية تستخدم الإنترنت بشكل مباشر وهنا يبرز الخطر.

إحصائيات استخدام الإنترنت في السعودية تستحق أن تتأملها ونتعامل معها بجدية ولعل أكثر أمر لفت نظري هي نوعين من الإحصائيات الصادمة، الأولى تتعلق بالأطفال ويكفي أن تعلم أن نسبة 23.44% من الأطفال، التي تراوح أعمارهم بين الـ5 و9 أعوام ضمن مستخدمي الإنترنت! وأسوأ من ذلك أن نسبة 48.45% من الأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين 10 و14 عاما يستخدمون الإنترنت بشكل يومي!

أما الإحصائية الأخرى فهي عن استخدام السعوديين للإنترنت، إذ يأتي استخدام شبكات التواصل الاجتماعي متصدرا قائمة الاستخدامات بنسبة 72 % ! أما الألعاب والأفلام والصور والموسيقى أو مقاطع الفيديو فبنسبة 39 %، وفيما يخص الاتصال الهاتفي عبر الإنترنت فبنسبة 38 %، والبريد الإلكتروني 35 % ، مما يعني أن السعوديين بشكل عام منشغلين بالشبكات الاجتماعية والاستخدام الترفيهي عن الاستخدام الفاعل للإنترنت فيما ينفعهم في حياتهم.

قد ينظر البعض إلى ذلك بإيجابية ويفسره بأنه يدل على أن الأسر السعودية تحصل على الكثير من المزايا، ولكن الإشكال يتركز في عدم الوعي بالفرص والمخاطر التقنية، وأكثر تلك المخاطر التي تستوجب الحذر هي (الوصول للمحتوى الضار أخلاقيا أو عقديا) مما يمكن أن يترك ذلك من تأثيرات سلبية في حياة الفرد، و(الوقوع ضحية الاستغلال والابتزاز الجنسي) الذي قد يصل للاعتداء، ولا يقل (التنمر عبر الإنترنت) خطورة لكونه مدمر نفسيا، وليس أخيرا (إساءة استخدام معلوماتهم الخاصة) فكثير من الأطفال والشباب يضعون تفاصيل عن حياتهم في الشبكات الاجتماعية تسهل الوصول لهم من ذوي النوايا السيئة ومن ذلك ذكر التخصص والجامعة والعمر والحي والمطعم المفضل وتفاصيل تنقلاتهم وغيرها مما يجعلهم ضمن قافلة ضحايا الخطر الثامن الممتدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Hindamer.m@gmail.com

 Twit: @hindamer

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x