مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:38 ص
الشروق
05:06 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:34 م
العشاء
08:04 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

أسلوب النظم

0
أسلوب النظم
نورة بنت عبد الرحمن اليوسف

عندما نسمع كلمة نظام فإن ذلك يعني مجموعة من الأجزاء، أو النظم الفرعية المتكاملة والتي تعمل مع بعضها البعض بغرض تحقيق أهداف معينة، ويتكون النظام من أربعة عناصر رئيسية تتمثل في:

المدخلات: وتتمثل مدخلات النظام في كل ما يدخل لذلك النظام من البيئة الخارجية المحيطة من أجل توظيفها في عمليات النظام ليتم تحقيق أهدافه.

العلميات: وتتمثل في العمليات المختلفة التي تتم من أجل تحويل مدخلات النظام إلى مخرجات مطلوبة في حدود الأهداف الموضوعة للنظام، وتختلف هذه العمليات حسب طبيعة النظام ونسب المدخلات المتاحة ومخرجات النظام المستهدف.

المخرجات: وهي ناتج تحويل مدخلات النظام بفضل التفاعل الذي يتم في منطقة العمليات وهي في نظام الأعمال قد تكون منتجات رئيسية في شكل سلع أو خدمات، بالإضافة إلى المخرجات الأخرى، والتي يمكن أن تتمثل في مخرجات معنوية مثل درجة الرضا في التنظيم وتحقيق حاجات الكادر البشري فيه، أو قد تكون خدمات اجتماعية مقدمة للبيئة المحيطة أو خبرات إدارية … الخ.

التقويم: إتمام الدورة النظامية واستمرارها إنما يتم بالتفاعل العكسي بين النظام والنظام البيئي الأكبر، حيث يعمل النظام على متابعة وتقويم مخرجاته عن طريق المعلومات الواردة إليه، والتي يمكن الاستفادة منها في أي مرحلة من مراحل أو مكونات النظام، كما أنها تؤثر بصورة شاملة على النظام، لأن أي تعديل في أي جزء نتيجة لذلك الأثر العكسي يعني التعديل في كل أجزاء النظام.

ومدخل النظم يُمكّن المدير من إدراك طبيعة وظيفته الإدارية، ويساعده في الاعتراف بالمشكلات المعقدة وتحليلها إلى جوانبها الفرعية، ثم ترشيد العمل والأداء الإداري وذلك من خلال العمل تحت ظروف بيئية تم إدراكها ودراستها بعناية.

ويتضح أنه وفقاً لمفهوم النظم يجب النظر إلى منظمة الأعمال بوصفها نظاماً متكاملاً يمثل مجموعة من المتغيرات المادية والبشرية والبيئية تتفاعل من أجل هدف أو أهداف النظام، وتميّز مفهوم النظم بتقديم إطار متكامل لتحليل المشكلات والتفكير في تطوير البدائل الممكنة للحل. ويساعد هذا المدراء في تحسين مستوى فهمهم للبيئة التي يعملون فيها، وطبقاً للنظرية العامة للنظم فإنه يجب النظر إلى منظمة الأعمال كنظام ضمن النظم القائمة في المجتمع، والتأكيد على أن أجزاء المنظمة إنما تعتبر نظم داخلية فرعية تسعى مجتمعةً في سبيل تحقيق الهدف العام للمنظمة وذلك من خلال أنشطته وأهدافه الذاتية.

  نورة بنت عبد الرحمن اليوسف

باحثة دكتوراه  إدارة وتخطيط تربوي

جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

الجعفري محمد ، النظرية العامة للنظم وتطبيقاتها الإدارية 2014م ط2

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x