“الزعاق” يتوقع: المملكة على موعد مع حدوث كسوف حلقي للشمس في هذا الموعدهل استخدام الكمامة يتسبب في نقص الأكسجين والاختناق؟.. أطباء يوضحونمع عودة الرحلات الداخلية.. الكشف عن تقنية في طائرات المملكة تمنع انتقال العدوى (فيديو)مسؤول بـ«الصحة» يوضح كيفية تقليل فرص انتقال عدوى «كورونا»مع بدء الحياة الطبيعية تدريجيًا.. استشاري يُحذِّر من فئة قد تتسبب في انتشار كورونا (فيديو)بالفيديو.. الساعات الأولى لحركة التنقل بين المناطق وفي الشوارع مع تخفيف «منع التجول»«الداخلية»: بدء السماح بالتجول في جميع المناطق عدا مكة.. و3 إجراءات مهمة يجب الالتزام بهابيان من «وزارة الحج» حول استمرار تعليق العمرة والزيارة الفترة الحالية“الصحة” توضح فوائد الكمامة القماشية وكيفية صنعها وتعقيمها«الأرصاد» تتوقع: رياح نشطة مثيرة للأتربة وأمطار رعدية على 10 مناطق“ترامب” يتوعد “تويتر” ويهدد بإغلاق مواقع التواصلبشرى لأصحاب «المتاجر الصغيرة».. أدوات إلكترونية جديدة لمواجهة تداعيات كورونا
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 5 شوّال 1441 هجريا
الفجر
03:35 ص
الشروق
05:05 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:36 م
العشاء
08:06 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

الصقر.. حضوره هيبة ووقفته جمال

الصقر.. حضوره هيبة ووقفته جمال
0

تواصل – واس:

يعرف الصقر منذ حقب بعيدة بعلاقته القوية بالعرب، وذكر في كثير من قصائدهم، وأطلق بعضهم أسمه على أبنائهم وأسرهم، لكن العلاقة برزت أكثر من خلال ممارسة الصيد بها “القنص” التي امتهنها الآباء والأجداد كأسلوب معيشة لهم، ولتوفير القوت لتتحول مع الوقت إلى هواية ورياضة يعتز بممارستها محبوها، وأصبح لها عاداتها وتقاليدها وآدابها وأنواعها.
ويبلغ عدد الصقور المملوكة لدى الصيادين في المملكة أكثر من (16000) صقر، ويقارب عدد الصقارين 20000 صقار، ويُصنف الصقر من طيور الصيد الجارحة بجانب نظيريه: العقاب، والباز، وكان العرب أول من درب واستخدم الصقور في الصيد، وتتميز الصقور عن غيرها من الطيور الجارحة بسواد عينيها، وسرعتها التي تفوق 300 كيلومتر في الساعة عند الانقضاض على الفريسة، وحدة بصرها التي تزيد عن 4 إلى 8 أضعاف حدة بصر الإنسان، ويصل عمر الصقر – بقدرة الله عز وجل – إلى 25 عامًا عند الصقار بينما تصل أعمارها في البرية إلى 15 سنة.
وتفرّخ الصقور بأنواعها ” الشاهين، الحر، الوكري، الجير” مرة واحدة في العام، وفي كل مرة تفرّخ من 2-5 صقور أسماها العرب (قديمًا) : النادر وهو (أقواها وأكبرها حجمًا)، الوسط (وهو أقل حجم من النادر) اللزيز، المحقور وهو (أصغرها وأقلها قوة)، وتحتضنهم الأم لما يقارب 32 يومًا داخل العش ” الماكر”، فيما يجلب الذكر الطعام لها، ويكتمل ريش الفرخ بعد 60 يومًا تقريبا من تفقيس البيض للطيران والتحليق بأجنحته في السماء، حيث يرفض الأبوان إطعام الفراخ فيطيران في الأعلى ويقذفان بالطعام في الهواء، ومن ثم تطير الفراخ مسرعة لالتقاطه قبل السقوط في الأرض.
وتهاجر الطيور الجارحة سنويًا من مناطق التعشيش في أماكن متفرقه مثل أقصى الجزء الشمالي من روسيا (سيبيرا) إلى المناطق الأكثر دفئًا في أفريقيا، قاطعة مسافة تقدر بأكثر من 8000 كيلومتر، ويعبر منها ما يقارب (مليون ونصف طائر) سنويًا أجواء المملكة خلال شهر أكتوبر من كل عام بما في ذلك “الصقور” بنوعيها : الشاهين البحري، والحر، بينما تعيش في المملكة صقور مستوطنة مثل: الشاهين الجبلي، والوكري.
وعُرف الصقر منذ حقب بعيدة بعلاقته القوية بالعرب، وذكر في كثير من قصائدهم، وأطلق بعضهم أسمه على أبنائهم وأسرهم، لكن العلاقة برزت أكثر من خلال ممارسة الصيد بها “القنص” التي امتهنها الآباء والأجداد كأسلوب معيشة لهم، ولتوفير القوت لتتحول مع الوقت إلى هواية ورياضة يعتز بممارستها محبوها، وأصبح لها عاداتها وتقاليدها وآدابها وأنواعها من حيث : سرعة الصقور، وقدرتها على الطيران والمناورة، والانقضاض على الفريسة.

 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x