مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 14 شعبان 1440 هجريا
الفجر
04:07 ص
الشروق
05:28 ص
الظهر
11:52 ص
العصر
03:21 م
المغرب
06:17 م
العشاء
07:47 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

محامي يحذر من جملة «تطبق الشروط والأحكام» في العقود (فيديو)

محامي يحذر من جملة «تطبق الشروط والأحكام» في العقود (فيديو)
0

 

تواصل – فريق التحرير:

أكد المحامي عبدالعزيز الزامل أهمية العقد في المجتمع، مضيفا أن الشريعة الإسلامية أكدت على أهمية العقود في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ۚ}.

وأضاف في مقطع فيديو نشرته صحيفة الرياض أن للعقد أركان وشروط، ومن أركانه العاقدان وهم أطراف العقد، والصيغة وهي الإيجاب والقبول والمحل، ومحل العقد هو الأُثر الذي يقع عليه لاعقد.

وشدد الزامل على أهمية الثقافة بالنسبة للعقود، وهي النظر إلى مآلات هذه العقود ومدى حرص الشخص على إدراك ما لكل بند من هذه العقود.

ولفت الزامل إلى أهمية جملة تطبق الشروط والأحكام، موضحا أنه لا بد أن يرجع الطرفان إلى تلك الشروط والأحكام لمعرفتها لأنها لاحقة للعقد، وحتى لو لم يتم التوقيع عليها، إلا أن ذكر هذه الجملة تعني أن هذه الشروط والأحكام تدخل ضمن بنود العقد.

وفيما يتعلق بأطراف التعاقد، نصح الزامل بمسألة أن يكون هناك تدوني وتسجيل لأسماء الأشخاص والألقاب، وكذلك الكيانات كالشركات والمؤسسات بدقة، أيضا الحرص على مسألة معرفة المستندات والاطلاع عليها.

وأشار إلى أنه عند التعاقد، يجب التوقيع على كل أوراق العقد، وليس مجرد التوقيع على الورقة الأخيرة ولكن الطلاع على كامل الأوراق والتوقيع عليها بعد فهم محتيواتها، ونصح بالتوقيع بقلم أزرق وليس أسود، وكذلك التوقيع مباشر من قبل الأطراف وليس لاحقا حتى لا يقوم شخص ليس له علاقة بالعقد بالتوقيع.

وشدد الزامل على أهمية قراءة كل بند ومآلات كل بند، وهل تم التسجيل لجميع الحقوق والالتزامات وهل هناك مدد تم تذكيرها أو مبالغ مالية تدون بشكل دقيق.

ونصح المحامي الزامل كذلك بأهمية بمعرفة صلاحيات الموقع على العقد، ففي حالة التوكيل يجب أن يكون التوكيل ساريا، وكذلك معرفة الحقوق والشروط التي يتضمنها التوكيل.

 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x