مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الخميس, 11 جمادى الأول 1440 هجريا
الفجر
05:17 ص
الشروق
06:39 ص
الظهر
12:03 م
العصر
03:06 م
المغرب
05:27 م
العشاء
06:57 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

تأجير 70% من أراضي «SPARK» لشركات الطاقة

تأجير 70% من أراضي «SPARK» لشركات الطاقة
0

تواصل – متابعات:

كشف رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين الناصر عن أنه تم إبرام 70 % من الاتفاقيات مع شركات كبرى، سيكون لها نصيب في أراضي مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك)، وتبقى 25 % في طور التنفيذ حالياً.

وأشار “الناصر” في تصريحات صحفية إلى أن “أرامكو كانت حريصة على التعاقد مع كبرى الشركات العاملة في الطاقة، التي لها سمعتها ومكانتها السوقية المرموقة، كما رأت أن توزع الأراضي على تلك الشركات، التي تستطيع اليوم البدء في عمليات الإنشاء لمصانعها الجديدة، بالتزامن مع قيام شركة أرامكو بتنفيذ عمليات البنية التحتية، وإيصال الخدمات المطلوبة، لهذه المنشآت، الأمر الذي يسرع وتيرة العمل في المدينة.

وأوضح وفقا لـ”الوطن” أن «هيئة المدن شريك بجزء بسيط في هذا المشروع العملاق»، و»أرامكو السعودية تقوم بالدور الأكبر في تشغيل المدينة، وتسيير أعمالها»، مؤكدا أن مدينة «سبارك»، ستعزز قطاع الصناعات في المنطقة الشرقية والمملكة، وتعمل على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية معا، فضلا عن تأمين الوظائف المناسبة لأبناء الوطن.

وأكد أن «أرامكو حريصة على ربط المدينة الجديدة، بشبكة طرق، تقدم خدماتها المتنوعة للمستثمرين فيها»، مشيراً إلى أنه «من ضمن الاتفاقات، أنه سيكون هناك ميناء جاف في المدينة، ليقدم خدماته إلى المصانع المنتجة»، معبراً عن أمنياته بربط هذا الميناء بمشروع القطار الخليجي المزمع إنجازه مستقبلا، لتعزيز التصدير إلى دول الخليج والدول الأخرى».

وبين رئيس أرامكو أنهم يحرصون على أن تكون البنية التحتية لمدينة الملك سلمان للطاقة نموذجية في كل شيء، لدعم الصناعات القائمة فيها، مؤكدا أن «قرب المدينة من دول الخليج العربي، التي تمتلك نحو 70 % من الطاقة والغاز العالمي، سيساعد على إنعاش برامجها بشكل كبير، ونجاح أنشطتها مستقبلا».

وتحدث الناصر عن دور مدينة الملك سلمان في تعزيز المحتوى المحلي بالقول: “اليوم وصلنا إلى نسبة 51% من توطين الصناعات ورفع المحتوى المحلي، مقارنة بـ30 % قبل ثلاث سنوات مضت، ونأمل الوصول إلى النسبة المستهدفة، وهي 70% بحلول عام 2021، ونحن نسير في هذا الطريق بخطى واثقة»، مشيرا إلى أن «مدينة الملك سلمان للطاقة، ستدعم هذا التوجه بشكل كبير، من خلال مساعدة الشركات الموجودة فيها، على الإنتاج الفعلي داخل المملكة، وتصدير هذا الإنتاج للمملكة وخارجها، وهذا كفيل بخلق وظائف للشباب”.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x