مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 15 شعبان 1440 هجريا
الفجر
04:06 ص
الشروق
05:27 ص
الظهر
11:52 ص
العصر
03:21 م
المغرب
06:17 م
العشاء
07:47 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

رئيس جمعية الطيران يتوقع ضخ 200 ألف وظيفة جوية بالمملكة خلال عقدين

رئيس جمعية الطيران يتوقع ضخ 200 ألف وظيفة جوية بالمملكة خلال عقدين
0

تواصل – الرياض:

كشف رئيس جمعية الطيران السعودية الأمير فهد بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، أن سوق الطيران في المملكة سيضخ خلال العشرين عاما المقبلة 64 ألف وظيفة طيار، و66 ألف فني، و97 ألف طاقم خدمة جوية، مشيرا إلى أنه رغم هذه الأعداد الكبيرة لازلنا متأخرين في مخرجات التأهيل، وأن المملكة تفتقد للأكاديميات والمعاهد والأندية، التي تحفز الشباب والشابات للانضمام لمجال الطيران.

وقال رئيس جمعية الطيران السعودية ـ خلال ندوة «الطيران أسلوب حياة» بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز أمس ـ  أن «حجم السوق العالمية للطيران سيبلغ 4,4 تريليون دولار، تستحوذ منطقة الشرق الأوسط على 5% منه فقط، وهذا القطاع سيشهد تطورا لافتا في الأعوام المقبلة، حيث سيظهر التنقل بالطيران الفردي من منطقة إلى أخرى بالطائرات الصغيرة، مشيرا إلى حاجة المملكة لإنشاء أندية وأكاديميات تعليم وتدريب هواة الطيران من الشباب والشابات، وأن الجمعية تسعى في ذات السياق إلى نشر ثقافة الطيران، وزيادة أعداد الأندية والأكاديميات في جميع مناطق المملكة.

وأضاف أن «»هناك الكثير من الأبحاث لتطوير تقنية النقل، مثل التقنية «الهايبرلووب»،  وقطارات ما يسمى بـ»الرصاصة» والسيارات الكهربائية، وغيرها، لكن مهما بلغت هذه التقنيات من تقدم سنشهد تقنيات النقل الجوي تسبقهم بخطوة،  لأن السر ببساطة في الجو والارتفاع فوق الأرض، يقصر المسافة ويسرع الوصول، لذلك لابد على الشباب والشابات، أن يسابقوا الزمن ليضعوا لهم بصمة أو موطئ قدم في المستقبل القريب والبعيد».

أوضح رئيس جمعية الطيران السعودية أن «تقرير بوينج حول برامج شراء الطائرات الجديدة لشركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط، خلال العشرين سنة المقبلة يتوقع استلام 3310 طائرات جديدة، بتكلفة تقدر بـ 770 مليار دولار أميركي، بحلول عام 2035، أي أكثر من ضعف عدد الطائرات الحالية، وأيضا بناء على تقرير منظمة الطيران العالمي IATA العام الماضي، فإن المنطقة حققت أقوى نسبة نمو على مستوى العالم في حركة الطيران والمسافرين تقدر بـ11.8 %».

وأكد أن «الطائرات أأمن وسيلة نقل بالإحصائيات والمعلومات مطمئنا الجميع بأن الطائرة قبل الإقلاع لابد أن تمر على منظومة كاملة تشرف عليها، للتأكد والحرص على سلامتها وسلامة الركاب، مبينا بأن الطائرات الجديدة تمتلك تقنية متطورة، ضمن الذكاء الاصطناعي بحيث يمكن إجراء عملية هبوط الطائرة بلا طيار.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x