مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 16 ربيع الآخر 1441 هجريا
الفجر
05:05 ص
الشروق
06:28 ص
الظهر
11:47 ص
العصر
02:46 م
المغرب
05:06 م
العشاء
06:36 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

كاتب: القطاع الخيري الصحي لا يقل أهمية عن الحكومي والخاص

كاتب: القطاع الخيري الصحي لا يقل أهمية عن الحكومي والخاص
0

تواصل – فريق التحرير:

سلط الكاتب عبد الله الحريري الضوء على القطاع الخيري الصحي بالمملكة، والذي أكد أنه قطاع مهم وحيوي ولا يقل أهمية عن القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وأوضح الكاتب في مقال له بصحيفة “الرياض” أن القطاع الخيري، ليس توجهاً فريداً أو مبتكراً أو جديداً، بل هو موجود ومعمول به على مستوى العالم بأسره، وفي كبرى الدول مثل الولايات المتحدة الأميركية، وغيرها.

وأشار إلى أن تقديم خدمات الرعاية الصحية وفق العمل الخيري له أثر كبير في مساعدة طالبي العلاج من المعسرين وأصحاب الحاجة ومن لم تشملهم خدمات التأمين التجاري، الذين تتقطع بهم السبل دون وجود العلاج المناسب والناجح في الوقت المناسب.

وتابع قائلاً: “البعض قد لا يفهم كيفية وآلية عمل المستشفيات الخيرية، بل البعض يقول: إنها قد تتوقف في أي لحظة بسبب توقف التبرعات أو شحها، وإن العاملين في القطاع الصحي التطوعي الخيري قد يتركون موقع عملهم في أي لحظة.. هذه معلومات خاطئة تماماً لطريقة عمل هذا القطاع المهم؛ مبينا أن “المستشفيات الخيرية لا تدار بالتطوع والتبرعات بل بعمل اقتصادي مقنن”.

وبين أن هناك جانباً لا يقل أهمية في عمل المستشفيات الخيرية وهو أنها حقل للعمل الإنساني والتطوعي بكل ما تعني الكلمة، جازماً بأن كثيراً من الجراحين السعوديين سيخصصون يوماً من الأسبوع لزيارة هذه المستشفيات وإجراء عمليات جراحية كتبرع للمحتاجين، وأطباؤنا وطبيباتنا يقومون بأعمال تطوعية كثيرة، وإذا أتيحت لهم الفرصة فإنهم لن يترددوا ببذل ساعات من وقتهم في كل أسبوع.

واختتم مقاله قائلاً: “وبما أن الخدمات الصحية للمواطنين في المملكة هي مجانية ومؤمن عليها للمقيمين وعكس ذلك يعتبر مخالفة دستورية وقانونية فالفجوة هنا ليست في موضوع التمويل ولا في الأحقية والوصول للخدمات الصحية بقدر ما هي مسؤولية وشراكة للقطاع الخيري في تقديم الخدمة الصحية”.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x