مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 15 محرّم 1440 هجريا
الفجر
04:25 ص
الشروق
05:43 ص
الظهر
11:45 ص
العصر
03:10 م
المغرب
05:47 م
العشاء
07:17 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«أرامكو»: اكتشاف حقلين نفطيين جديدين وبدء إنتاج الغاز غير التقليدي

«أرامكو»: اكتشاف حقلين نفطيين جديدين وبدء إنتاج الغاز غير التقليدي
0

تواصل – واس:

سلطت شركة أرامكو السعودية في تقريرها السنوي لعام 2017م، الضوء على الإنجازات الاستراتيجية للشركة خلال العام الماضي، التي تعزز دورها كمنتج أول للنفط الخام والمكثفات على المستوى العالمي، وتؤدي إلى إضافة القيمة من خلال الاستمرار في دمج أعمال التكرير وإنتاج الكيميائيات، والتوسّع في أعمال الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات المملكة المتنامية من الطاقة.

ووصف رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر إنجازات الشركة للعام الماضي بأنها في غاية التميز والنجاح حيث واصلت الشركة ريادتها العالمية واستراتيجيتها طويلة الأمد في التوسع في أعمالها وتلبية حاجات عملائها من الطاقة في مجالات النفط والغاز والمنتجات الهيدروكربونية، والإسهام في إطلاق الفرص ودفع عجلة النمو الاقتصادي على الصعيدين المحلي والعالمي.

وقد استطاعت أرامكو السعودية بفضل الله أن تحقق قيمة مضافة في الابتكار والتكامل الاستراتيجي وتنويع الدخل، كما حققت الأهداف المشتركة مع عملاء الشركة وشركائها الدوليين في كافة الجوانب، مؤكداً التزام أرامكو السعودية بأداء دورها في تلبية احتياجات العملاء حول العالم من الطاقة من خلال الاستمرار في الاستثمار بحكمة عبر كامل سلسلة القيمة.

وأفاد المهندس الناصر أن أرامكو السعودية أحرزت في عام 2017م نتائج رائدة وتقدماً مهماً في مشاريع النفط الخام والغاز بقطاع التنقيب والإنتاج، كما عززت الشركة شبكتها العالمية في قطاع التكرير والكيميائيات والتنمية الصناعية بإبرام اتفاقيات تهدف لتحقيق القيمة القصوى، منوهاً بأداء السلامة التي تحققت حيث استمرت أرامكو السعودية ولله الحمد في تحقيق أعلى المعدلات؛ وذلك ما يحافظ على مكانة الشركة ضمن أفضل شركات الطاقة في أداء السلامة، كما واصلت ريادتها في المحافظة على البيئة والاستدامة والتصدي لتحديات التغير المناخي عبر تخفيض الانبعاثات والاستثمار في تطوير الابتكارات المرتبطة بذلك.

وأضاف: كما عززت أرامكو السعودية في عام 2017 مكانتها المميزّة في مجالي التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما من خلال تحسين إدارة الموارد الهيدروكربونية في المملكة؛ بهدف زيادة القيمة على المدى الطويل، والاستفادة من المزايا التنافسية في الإنتاج.

وأكد المهندس الناصر عزم الشركة المحافظة على مكانتها كأكبر منتج للنفط الخام في العالم من حيث حجم الإنتاج من خلال تقليل أعمال الإنتاج من الحقول المتقادمة، وتسريع وتيرة الإنتاج من الآبار الحديثة والمكامن الثانوية، وتطوير احتياطات جديدة عن طريق مشاريع جديدة لزيادة الإنتاج، إضافةً إلى زيادة تنويع الأعمال لتحقيق القيمة من التكامل الاستراتيجي وتوسيع أنشطة الغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن معدل إنتاج الشركة من النفط الخام بلغ 10.2 مليون برميل يومياً بما في ذلك المكثفات، فيما بلغ معدّل معالجة الغاز 12.4 مليار قدم مكعبة قياسية يومياً. كما اكتشفت الشركة حقلين نفطيين جديدين، وهما حقل سَكَب (جنوب شرق حرض) وحقل الزُمُول (في الربع الخالي)، إلى جانب مكمنٍ جديدٍ للغاز هو مكمن الجوف بحقل السهباء. وواصلت الشركة برنامجها لزيادة معدلات الطاقة الإنتاجية لحقل خريص بمقدار 300 ألف برميل يومياً في عام 2018م.

وشملت منجزات مشاريع الغاز الرئيسة تجهيز حقل مدين للغاز غير المصاحب، لإنتاج 75 مليون قدم مكعبة قياسية يومياً من الغاز الطبيعي، و4500 برميل من المكثفات يومياً، لتحل محل الوقود السائل في توليد الطاقة. كما شملت عدداً من مشاريع الغاز قيد التنفيذ، ومنها مشروع الغاز في الفاضلي لمعالجة 2.5 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يومياً؛ ما يُسهم في رفع سعة معالجة الغاز الإجمالية للشركة. ومن شأن زيادة إمدادات الغاز المحلية توفير كميات إضافية من الوقود واللقيم لتزويد المرافق والصناعات بطاقة أنظف، مع إتاحة المزيد من النفط الخام للتصدير.

كما شملت البرامج التي تستهدف تحسين الإنتاج من حقول الغاز القائمة، توسعة الطاقة الاستيعابية لمرافق معالجة الغاز الجديدة، بما فيها معمل الغاز في الحوية، التي يتوقع أن تبدأ أعمالها التشغيلية في عام 2021م، لتضيف أكثر من 1.1 مليار قدم مكعبة قياسية يومياً؛ مما يعمل على زيادة الطاقة الإنتاجية للمعمل إلى نحو 3.6 مليار قدم مكعبة قياسية يومياً. كما بدأت الشركة إنشاء سلسلة وحدات الاستخلاص العميق لسوائل الغاز الطبيعي في معمل الغاز بالعثمانية بغرض استخلاص غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي الأخرى من الغاز الطبيعي الذي يتم إنتاجه في المعمل، وكذلك توسعة معمل الغاز في الحوية.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x