مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الاثنين, 9 ذو الحجة 1439 هجريا
الفجر
04:07 ص
الشروق
05:30 ص
الظهر
11:57 ص
العصر
03:25 م
المغرب
06:23 م
العشاء
07:53 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

سياسة اسمها «شعرة معاوية»!!

0
سياسة اسمها «شعرة معاوية»!!
علي بطيح العمري

 

تستهويني المواقف التاريخية للشخصيات العظيمة، فبعض المواقف مليئة بالحكمة ومشبعة بالذكاء الذي يمكن تعلمه وتطبيقه.

يقال إن أعرابياً سأل معاوية بن أبي سفيان – رضي الله عنه -: كيف حكمت الشام أربعين سنة ولم تحدث فتنة والدنيا تغلي؟ فقال معاوية: إني لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني، ولو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت، كانوا إذا مدّوها أرخيتها، وإذا أرخوها مددتها”.

 * “شعرة معاوية” يضرب بها المثل في التعامل مع الناس ومداراتهم وأخذهم بالحكمة والحنكة؛ فيقول المرء متمثلاً بها: “اجعل بينك وبينهم شعرة معاوية”؛ أي: تصرف معهم بالكياسة وبُعد النظر حتى تحتويهم.. و”شعرة معاوية” ترسّخ لمبدأ عظيم من أصول الحنكة السياسية، وقد أرسى قواعدها معاوية الذي عدّه الناس من دهاة العرب.

* هذه المقولة مع كونها نبراساً في أحكام السياسة فهي تدخل في كل سياسة حتى في سياسة الإنسان لنفسه، فلو طبق الإنسان هذه القاعدة لصار من أعقل الناس؛ كيف لا وهو يعطي كل شيء حجمه ويتلافى ما لا يستحق النظر إليه!

* في البيت.. إذا شدّ الرجل فلا بد أن ترخي المرأة، وإن شدّت هي فالرجل يرخي.. شدّ كلا الطرفين سيولد المشاكل ووجع الرأس، ويشتت أسرة.. تنازل أحد الطرفين لإبقاء حبل المودة ضرورة.. العناد ويباسة الرأس أكثر وأكبر ما يصدع البيوت.. الأب الناجح وبسياسة هذه الشعرة يستطيع أن يقود أسرته بنجاح رغم المشاكل، وصعوبات التربية.

* صاحب الدهاء والفطنة يحافظ على شعرة معاوية في تعامله مع الناس في مختلف المواقف بالتروي ويوازن الأمور بالحكمة، وحسن التصرف، ولا يُوصِل أي أمر إلى درجة الاحتراق.. خاصة مع من هم أقرب الناس إليه، ومن لا بد من مودته بد!

* في تعاملك مع الآخرين اتبع سياسة شعرة معاوية..

لا تبالغ في المجاملات حتى لا تسقط في مستنقع النفاق.. ولا تبالغ في الصراحة كيلا تسقط في وحل الوقاحة! كن وسطياً.. ولأمير المؤمنين علي بن أبي طالب قوله: أحبب حبيبك هوناً ما، فربما كان بغيضك يوماً ما.. وأبغض بغيضك هوناً ما فلربما كان حبيبك يوماً ما.. حتى في الحب والبغض هناك ناس متطرفون.. لا يعرفون الوقوف في الوسط، إما أن يكرهك بالجملة، أو أن يحبك كلك.. حافظ على شعرة معاوية في علاقتك معهم فالدنيا تدور وينقلب العدو صديقاً، والصديق خصماً لدوداً!

* توقف عن مجادلة الجاهل حتى لا يستنزلك إلى دركات الجهل.. ولا تمازح الغضبان؛ كي لا تكون أداة يتنفس منها.. واحذر إحراج العاقل؛ كي لا يقصف جبهتك! استعمالك لشعرة معاوية؛ يجعلك في منأى عن تلك المواقف المحرجة!

* في سياسة الدول تحضر وبقوة هذه الشعرة، فلا يقطعها أهل الخير، ومن يقدمون المصلحة العامة على المصالح الشخصية.. والأستاذ في مدرسته يحتاج إلى شعرة معاوية.. إذا أقبل الطالب للتعلم قرّبه، وإذا هرب وتمرد عن التعليم شدّ عليه!

وأخيراً..

في ظل ضغوطات الحياة، وتعقيداتها وتداخل المصالح الحياتية.. سياسة شعرة معاوية أسلم طريق للنجاح مجتمعياً وأسرياً وذاتياً، وقد قالوا في الأمثال: لا تكن قاسياً فتكسر ولا تكن ليناً فتعصر!

ولكم تحياااااتي

 – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –

  • كاتب إعلامي

للتواصل

تويتر: @alomary2008

إيميل: alomary2008@hotmail.com 

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x