مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الثلاثاء, 21 ذو الحجة 1441 هجريا
الفجر
04:02 ص
الشروق
05:26 ص
الظهر
11:58 ص
العصر
03:26 م
المغرب
06:30 م
العشاء
08:00 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

«ألغام الحوثي» تقتل أحلام اليمنيين.. 3 قصص مأساوية لمدنيين فقدوا أطرافهم

«ألغام الحوثي» تقتل أحلام اليمنيين.. 3 قصص مأساوية لمدنيين فقدوا أطرافهم
0

تواصل – متابعات:

يعيش 3 يمنیین أوضاعا مأساوية بعد أن تسببت ألغام الحوثي التي يزرعونها في الأماكن المأهولة بالسكان، في بتر أطرافهم وقتل أحلامهم.

وروى الیمني أحمد الأصبحي، 33 عاما، كیف تحول حلم طفولته بابتكار مولد كھرباء لقريته الصغیرة، إلى كابوس قضى على ذلك الحلم، بعد أن دهس أحد الألغام التي زرعها الحوثیون بمنطقة مأھولة بالسكان.

وأضاف الأصبحي أن اللغم انفجر فيه وأفقده قدمه الیمنى، وظل يشعر بالحسرة كلما نظر إلى قدمه المبتورة، حتى قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانیة بتركیب قدم صناعیة له، ّ وتحمل المركز كل تكالیف العملیة بسخاء كبیر، بتركیب أطراف ألمانیة ذات جودة عالیة.

طیبة مھیوب، مواطنة يمنية ضحية أخرى من ضحايا ألغام الحوثي، تبلغ من العمر 18 عاماً، لم تدرك ما ذنبھا حتى تُبتر قدمھا، فھي تسكن في جبل حبشي في تعز، وترعى الماشیة والأغنام خلف منزلھم، وذات صباح خرجت خلف الماشیة تطعمھا وتسقیھا، فوطأت قدمھا لغما، تسبب في بترھا، ورأتھا تتدلى أمام عینیھا، فصرخت من الھول والفجیعة، فقد سرقت الألغام أحلامھا.

وتكررت المأساة مع المواطنة اليمنية حیاة مرشد، 60 عاماً، والتي فقدت قدمھا في انفجار لغم لم تذھب إلیه، بل زُرع اللغم على عتبة منزلھا، وھي رغم كبر سنھا تشعر بألم كبیر لفقد قدمھا، فلديھا 10 أولاد، كما تقوم على تربیة أحفادھا، ولم تستوعب لماذا وصل اللغم لمنزلھا، محتسبة أجر ذلك الألم الذي سببه بتر قدمھا عند الله.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x