مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الأربعاء, 7 شوّال 1442 هجريا
الفجر
03:40 ص
الشروق
05:08 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:32 م
العشاء
08:02 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

إصلاحات في سوق العمل تمنح مرونة لتنقل العمالة الوافدة الماهرة بين المنشآت

إصلاحات في سوق العمل تمنح مرونة لتنقل العمالة الوافدة الماهرة بين المنشآت
0

تواصل – الرياض:

كشف وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية الدكتور أحمد قطان عن أن الوزارة تعكف على إجراء تعديلات جديدة في العلاقة التعاقديّة بين صاحب العمل والعامل الوافد، وذلك بمنح العمالة الوافدة ذات المهارة المرتفعة مرونة أكثر في التنقل بين المنشآت في سوق العمل، في مدة زمنية محددة، إذا انتهت علاقته التعاقديّة السابقة.

ووفقا لـ “الاقتصادية” فقد أكد “قطان” أن المشروع ما زال تحت الدراسة لحين اعتماده بصورته النهائية، وإعلان تفاصيله بشكل أوسع، مشيرا إلى أن الالتزام بالعقد شرط أساسي وملزم بين الطرفين، حيث إذا خالف العامل الوافد العقد فهناك إجراءات نظامية يترتب عليها إيقاع المخالفة وفقا للعقد، بينما إذا انتهت العلاقة التعاقدية بين الطرفين، يتم دراسة آلية لمنح الوافد فرصة الانتقال إلى جهة أخرى خلال فترة زمنية معينة.

وأوضح “قطان” أن حرية التنقل للعمالة الوافدة تعتبر من العوامل الإيجابية للسوق؛ حيث تجعل السوق أكثر جذبا للعمالة الوافدة الأكثر مهارة، بينما تبدأ العمالة الأقل مهارة بالخروج، وبالتالي ترتفع مستوى التنافسية.

وتأتي هذه الإصلاحات ضمن تغييرات هيكلية يمر بها الاقتصاد السعودي على كل الأصعدة لزيادة الإنتاجية ورفع كفاءة الموارد البشرية وتعزيز التنافسية وإيجاد بيئة أعمال جاذبة تنسجم مع متطلبات مراحل برامج التحول الوطني و”رؤية المملكة 2030″.

وكانت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي، قد أكدت الشهر الماضي، أن السعودية تواصل إحراز تقدم جيد في تنفيذ برنامجها الإصلاحي الطموح، من خلال عدة إجراءات، مشيرة إلى أن صندوق النقد الدولي يتوقع ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي هذا العام”.

وأعلنت المملكة برنامجا للإصلاح الاقتصادي وفق “رؤية 2030″، لتنويع مصادر الدخل، وعدم الاعتماد على إيرادات النفط كمحرك وحيد لاقتصاد البلاد، فيما مددت  الحكومة التوازن المالي، من عام 2020، إلى عام 2023 لتخفيف أثر الإصلاحات على الاقتصاد السعودي.

ووفقا لبيان موازنة 2018، تتوقع السعودية، نمو الاقتصاد المحلي 2.7 في المائة العام الجاري، فيما يتوقع البنك الدولي نمو الاقتصاد السعودي 1.2 في المائة في 2018.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x