مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الجمعة, 12 جمادى الأول 1440 هجريا
الفجر
05:17 ص
الشروق
06:39 ص
الظهر
12:03 م
العصر
03:07 م
المغرب
05:28 م
العشاء
06:58 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

فيديو| وفاة محفظ القرآن «النفيعي» في حادث بتبوك.. هذا ما فعله قبل وفاته؟

0

تواصل – الرياض:

حرص على توصيل أبنائه إلى حلقة تحفيظ القرآن ثم عاد مسرعا ليلحق مهمته في التدريس بحلقة تحفيظ أخرى بجوار منزله، ولكن حادث مروري أحبط مخططاته وأودى بحياته.. إنه عبدالله سليمان النفيعي، معلم ومحفظ القرآن الكريم، والذى توفي في حادث مروري مساء أمس بتبوك أمس.

قصة وفاة “النفيعي” حظيت باهتمام وتفاعل كبير من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لما فيها من حسن الخاتمة وعديد العبر والمواعظ.

الداعية محمد بن محه الغويدي، الذي روى الواقعة التي حظيت بالتعاطف الكبير من المغردين قال: عبدالله سليمان النفيعي، انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا المساء، في حادث مروري في تبوك، أوصل أبناءه اليوم لحلقة التحفيظ؛ وعاد مسرعاً ليدرك التدريس في حلقة تحفيظ أخرى بجوار منزله، دعواتكم له بالرحمة والمغفرة، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ونشر “الغويدي”، لقاء فيديو مع الأخ عبدالله بن سليمان النفيعي -رحمه الله -، حينما حصل ابنه على المركز الأول في مسابقة حصن المسلم.

وقال الداعية محمد القشبي، “اليوم وصل أولاده المغرب عندنا ورجع مسرعاً، عشان يدرس بحلقة تحفيظ بمكان آخر، وصار عليه الحادث وأحسب أنه لقي الله بنية حسنة وروح صالحة، جعل الله القرآن له شفيعا يوم القيامة، اللهم آمين”.

وأضاف “القشبي”، “نعم الرجل والله.. أبناؤه عندنا في مجمع أحمد بن حنبل لتحفيظ القرآن الكريم، كل يوم يجيبهم ويرجعهم بنفسه، والكل عندنا يحبه لابتسامته وسمته وأدبه.. ويصلي خلفي كان دائما صلاتي المغرب والعشاء، الله يرحمه ويرضى عنه ويغفر له ويجعل قبره روضة من رياض الجنة، ويربط على قلب أولاده وأهله ويصبرهم”.

 مفلح عيد الرشيدي المستشار الأسري والمدرب المعتمد، غرد قائلا “إنا لله وإنا إليه راجعون أسأل الله أن يغفر له، ويرحمه، ويدخله الجنة، ويلهم أهله الصبر والسلوان”.

أما محمد بن سالم، فقال “الله يرحمه ويغفرله، نعم الجار المحافظ على صلواته هو أبنائه. اللهم اغفر له وارحمه”.

وقال زيد بن فالح الربع، “الله يغفر له ويرحمه ويسكنه جنات النعيم ويحفظ ذريته وأهله ويصلحهم ويبارك فيهم ويجمعهم به في جنته ودار كرامته”.

ونعى “مجمع عبدالله بن حرام” الفقيد، “إنا لله وإنا إليه راجعون لاحول ولاقوة إلا بالله ، اللهم ارحمه واغفر له واجعل القرآن شافعًا له، وألهم أهله الصبر والسلوان، كان نِعْم الرجل زاملته في حلقة التحفيظ متعلمًا للقرآن ثم معلمًا فرحمه الله رحمة واسعة.”

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x