مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم السبت, 7 شوّال 1441 هجريا
الفجر
03:35 ص
الشروق
05:04 ص
الظهر
11:51 ص
العصر
03:13 م
المغرب
06:37 م
العشاء
08:07 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

والد ضحية حافلة الطالبات بالمدينة يكشف تفاصيل وفاة ابنته

والد ضحية حافلة الطالبات بالمدينة يكشف تفاصيل وفاة ابنته
0

تواصل – المدينة المنورة:

روى والد “طالبة المرحلة الابتدائية” المتوفاة أمس نتيجة حادث حافلة مدرسية بالمدينة المنورة، تفاصيل الحادث الأليم واللحظات الصعبة التي تلقى فيها خبر وفاة ابنته.

المواطن خليل عبدالهادي المرعشي الحربي، أكد أنه تلقى اتصالا من شخص لا يعرفه من رقم غير معروف لديه، عند الواحدة والنصف ظهراً، وطلب منه سرعة التوجه لموقع حدده له في الحي يسكنه ليعيد ابنتيه للمنزل، لأن الحافلة التي تقلهما قد تعرضت لعطل في أحد إطاراتها.

وبحسب ماذكره “المرعش” فإنه توجه سريعاً بعد انتهاء المكالمة كي يحضر ابنتيه؛ حيث أن إحداهما تدرس في الصف السادس والأخرى في الصف الرابع (تدرس في المدرسة 119 الابتدائية)، لكنه عدما وصل للمكان الذي تقف فيه الحافلة لم يجد سوى ابنته الصغرى، أما الأخرى فلم يجدها، وفق “عكاظ”.

ويضيف الأب المكلوم: “عندما سألت الموجودين أخبروني أن الحافلة تعرضت لحادثة مرورية وأن ابنتي الكبرى «ألماس» أصيبت ونقلت للمستشفى، فذهبت ليصعقوني بخبر وفاتها، والحمد لله على قضائه وقدره”.

والد الطفلة المتوفاة  لم يتهم أحداً بوفاتها، قائلا: «أنتظر فقط تقرير المرور كي أعرف من هو المتسبب في وفاتها»، موضحا أنه لم يسجل على سائقي الحافلات أية ملاحظات، بل إنه لا يعرف أحداً منهم، فكل الذي يعرفه أن الحافلة تأتي كل صباح وتحمل الطفلتين، مؤكدا «ما حدث قضاء وقدر، ولا راد لقضاء الله، ونحن مؤمنون بذلك».

ورفع المرعشي الشكر لأمير المنطقة الأمير فيصل بن سلمان، على مواساته له، نقلها له مدير تعليم المدينة مع تعزية وزير التعليم.

وأصدر تعليم المدينة بيانا عن الحادثة المأساوية، أمس (الثلاثاء)، إذ أوضح أنه أثناء انعطاف الحافلة التي كانت تُقِل طالبات الابتدائية الـ 119 ومنهم الطالبة «ألماس» وزميلاتها بأحد الشوارع الداخلية اصطدمت الحافلة بمظلة موقف سيارة خاصة تم إنشاؤه على رصيف أحد المباني السكنية بالحي، مما أدى إلى تهشم زجاج النوافذ الخلفية للحافلة وارتطام حامل المظلة برأس الطالبة، وأدى إلى وفاتها مباشرة، وإصابة طالبتين بإصابات طفيفة جراء تطاير قطع الزجاج، تلقتا العلاج وغادرتا المستشفى.

وأضاف البيان سائق الحافلة سعودي (60 عاما)، ولم يكن في حالة تهور أو عاكساً للسير، كما أوردت ذلك بعض الوسائل الإعلامية، مؤكدا أن الجهات الأمنية تحقق في الحادثة، وسيتم إعلان النتائج حال الانتهاء منها.

أضف تعليق

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة

المشاركة عبر
x