مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض ليوم الاثنين, 15 رمضان 1440 هجريا
الفجر
03:40 ص
الشروق
05:07 ص
الظهر
11:50 ص
العصر
03:14 م
المغرب
06:32 م
العشاء
08:02 م
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة الرياض
27
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة جدة
32
درجات الحرارة و حالة الطقس,اوبن ويذر ماب
مدينة مكة
35

بعد أنباء عن مقتله.. مرافق لـ«صالح» يظهر من جديد ويفضح الحوثيين

بعد أنباء عن مقتله.. مرافق لـ«صالح» يظهر من جديد ويفضح الحوثيين
3

 

تواصل – متابعات:

قال ياسر العواضي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، فجر اليوم الأحد، إن جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح جرى دفنه، وفق شروط المتمردين الحوثيين.

وغرد العواضي، فجر اليوم، على “تويتر” ليكشف للمرة الأولى أنه على قيد الحياة، بعد تأكيد مصادر عدة بأنه قُتل إلى جانب صالح والأمين العام للحزب عارف عوض الزوكا ليل الأحد الماضي، برصاص الحوثيين.

وقال “العواضي” في تغريدات له على صفحته الرسمية بموقع «تويتر»، إنه آثر البقاء في العاصمة صنعاء وإخراج جثمان صالح والزوكا، و«مواراة جثمان الزعيمين الشهيدين الثرى، بما لا يليق بهما وبنا»، في إشارة إلى أن عدداً محدوداً من أقارب صالح حضروا مراسم الدفن، وأن الحوثيين لم يسمحوا له بجنازة شعبية، أو الإعلان عن موعد دفنه.

وكان الحوثيون قد اشترطوا تسليم جثمان صالح لذويه، مقابل التزام أسرة صالح بعدم تشريح الجثة، وعدم الإعلان عن موعد الدفن، وألا تكون جنازته شعبية، بحيث تقتصر فقط على أقاربه.

وقال “العواضي”، إنه عمل مع نائب رئيس حزب المؤتمر صادق أمين أبو راس، على إخراج جثمان عارف الزوكا وعائلته من صنعاء إلى مسقط رأسها في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن).

وتابع “العواضي”: “ربما كانت لدي فرصة بمغامرة للخروج من صنعاء، ولكن لم تسمح لي أخلاقي ومروءتي وأنا الذي لم أترك صالح والأمين وهما أحياء أن اتركهما وهما ميتان ولذلك آثرت البقاء، مهما كان الثمن حتى أعمل على إخراج عوض عارف وعائلته، وما استطعت إخراجه من الآخرين أنا وأبوراس ومواراة جثمان الاثنين الثرى”.

وأضاف «أما وقد تم ذلك وإن لم يكن بما نريد ولا بما يليق بهما وبنا، فلست في حاجة لا للخروج ولا لغير ذلك وما جاء من الله حيا به، وبعد عارف والزعيم اللذين حالت المعارك بيني وبين اللقاء بهما قبل أيام من استشهادهما وحرمت من شرف الشهادة معهما؛ فقد أصبح الموت عندي والحياة سواء”.

ودعا العواضي أنصار حزب المؤتمر الذي كان يرأسه الرئيس السابق إلى التماسك والالتفاف حول صادق أبو راس، الذي يقود الحزب خلال الفترة الحالية.

وقال: «سأظل ما بقيت وفياً لوطني وسيادته واستقلاله وجمهوريته ما حييت، وفياً ومخلصاً لزعيمي وأميني وعهدهما بذمتي إلى أن أموت، ووفياً لكل ما عشناه وتعلمناه معهما من قيم حرة أبيّة لا تقبل التفريط».

أضف تعليق

التعليقات (٣)اضف تعليق

  1. ٣
    صالح

    الحمدالله ع كل حال

  2. ٢
    عبدالرحمن

    لا اله الا الله

  3. ١
    زائر

    كلام رائع

المشاركة عبر
x